الـزفـزافـي: كسر جماجم المتعاقدين “فتنة”

هبة بريس ـ الرباط

استنكر القائد الميداني لحراك الريف، ناصر الزفزافي، المدان بـ20 سنة سجنا، تدخلات الأمن “العنيفة” لفض معتصمات الأساتذة المتعاقدين معتبرا أن “قمع و ترهيب وكسر جماجم المتعاقدين فتنة ما بعدها فتنة وهضم لحقوقهم المغتصبة “.

رسالة الزفزافي جاءت على لسان والده احمد الزفزافي في اتصال هاتفي اد وجه الاول رسالته والتي جاءت على الشكل الاتي :

“على المسؤولين أن يعوا جدا أن ما يقترفونه في حق اخواننا و اخواتنا الاساتذة المتعاقدين من قمع و ترهيب و كسر للجماجم لفتنة ما بعدها فتنة و هضم لحقوقهم المغتصبة و عليهم أن يفهموا كذلك ان القمع يؤجج الاوضاع و لا يخدم مصلحة البلاد و مستقبله ، فما يطالب به اخواننا و اخواتنا الاساتذة حق مشروع و غاصب هذا الحق يعتبر مجرما و خائنا للوطن و ابنائه ، إن واجب التضامن مع اخواننا و اخواتنا حق علينا جميعا من منطلق اننا ابناء الوطن الواحد و من منطلق الانسانية ”

و أعلنت “التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فُرض عليهم التعاقد”، عن تمديد الإضراب الوطني لأسبوع ابتداء من يوم غد الأحد، مشيرة إلى أنها ستعلن عن تفاصيل البرنامج الاحتجاجي الجديد كاملا مباشرة بعد نهاية المجلس الوطني المنعقد في هذه الأثناء بمراكش.

تابعوا آخر الأخبار من هبة بريس على Google News تابعوا آخر الأخبار من هبة بريس على WhatsApp

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق