أمن الدار البيضاء يوقف مختطفة الطفلة زينب

هبة بريس - و م ع

تمكنت عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة الدار البيضاء، زوال اليوم السبت، من توقيف سيدة تبلغ من العمر 33 سنة، تعيش حالة التشرد، وذلك للاشتباه في تورطها في اختطاف واحتجاز فتاة قاصر، تبلغ من العمر ست سنوات ونصف.

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن ولاية أمن الدار البيضاء كانت قد توصلت، يوم الاثنين المنصرم، ببلاغ اختفاء الفتاة القاصر في ظروف مشكوك فيها، قبل أن تسفر عمليات البحث عن تشخيص هوية المشتبه فيها، بشكل كامل ودقيق، انطلاقا من تسجيلات الكاميرات التي رصدت تحركات المعنية بالأمر رفقة الطفلة المختطفة في عدة مناطق من مدينة الدار البيضاء وضواحيها.

وأوضح البلاغ أنه قد تم العثور على الفتاة المختطفة في وضع صحي عادي، في وقت سابق من زوال اليوم، قبل أن تسفر الأبحاث والتحريات المعمقة عن توقيف المشتبه فيها بالمدينة العتيقة بمدينة الدار البيضاء بعد زوال اليوم السبت.

وقد تم الاحتفاظ بالمشتبه فيها تحت تدبير الحراسة النظرية على خلفية البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه القضية، وتحديد دوافعها وخلفياتها الإجرامية.

ما رأيك؟
المجموع 3 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. الحمد لله على سلامتها و سلامة والديها و برافو لرجال الشرطة علامة كاملة

  2. السلام عليكم تحية كاملة لكل رجال الأمن الشرفاء الغيورين على بلادهم نعم الرجال

  3. السلام عليكم ورحمه الله وبركاته الحمد لله وشكر لله على سلامتها ونطلب من المحكمة اقثى العقوبة بالسجن لهذه المتهمة لتكون عبرة الاخرين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق