عاجل: امن مراكش يوقف مرتكبي جريمة اغتصاب اجنبية

ضاهر محمد – مراكش
علمت هبة بريس من مصادر موثوقة، ان عناصر الشرطة القضائية مدعومة بعناصر الدائرة السابعة، تمكنت قبل قليل من توقيف متورطين في اختطاف واغتصاب اجنبية بمنطقة “بومسمار” التابع لمقاطعة كيليز ليلة امس الجمعة.
وتمكنت عناصر الامن من توقيف الشابين، بعد الاستعانة بكاميرات المراقبة المتبثة بالشارع العام وكذلك بواجهة المنازل التي عرفت تنفيذ جريمة الاختطاف والاغتصاب، ليتم تحديد هويتهم واعتقالهم.
واعترض الشابين سبيل السائحة التي كانت بصدد القيام بجولة مشيا على قدميها واقتاداها الى مكان خالي بمنطقة “بومسمار” قبل أن يقدما على اغتصابها.
وإلى ذلك، تم اقتياد الموقوفين من أجل تعميق البحث معهما قبل وضعهما رهن تدابير الحراسة النظرية إلى حين عرضهما امام النيابة العامة المختصة بمراكش.

ما رأيك؟
المجموع 3 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫4 تعليقات

  1. ما بقيناشي قي ١٠ مليون سائح، ولينا في كثرت الإغتصاب وألإختطاف والنفاق والسىرقة
    كان الله في عونك يا وطني المغرب!

  2. المغتصب مجرم في نفس رتبة القاتل ، والتحرش مشروع للاغتصاب ، على المشرع المغربي إعادة النظر في العقوبات التي تحددها المساطير المتعلقة بهذا النوع من الجرائم والاجتهاد في إخراج قوانين أكثر قسوة لان الاغتصاب والتحرش جرائم اضحت تنخر في المجتمع ، ولازلنا نرى الافراد في مجتمعنا المغربي لا يستنكرون التحرش الا امام الصحافة ماعدا ذلك الاغلبية ينظرون الى التحرش انه مجرد (بسالة وقلة التربية ) في حين انه جريمة عقوبتها لا يجب ان تقل على خمس سنوات مع التشديد في حالة العود . اما الاغتصاب فالمجتمع سيقبل عقوبة 15 الى 20 سنة سجنا مع التشديد في حالة العود ، وبعد انقضاء مدة السجن يُعزل المغتصب والمتحرش في اماكن خاصة ، وتُكتب اسماؤهم في البلديات والمقاطعات ليعلم بأمرهم الافراد خصوصا عند العزم بالسكن في مكان يتواجد به احد هؤلاء المجرمون ، القضاء عاجز عن إنزال عقوبات أشد لان المساطير القانونية فقيرة في هذا الشأن .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق