تزويج القاصرات بجهة درعة تافيلالت موضوع مائدة مستديرة بالرشيدية

سعيد وعشى – الرشيدية

تخليدا لليوم العالمي للمرأة الذي يصادف يوم 8 مارس من كل سنة نظمت اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بالرشيدية ورزازات يوم أمس الجمعة بقاعة الاجتماعات التابعة للأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة درعة تافيلالت بمدينة الرشيدية، مائدة مستديرة في موضوع ” تزويج القاصرات بجهة درعة تافيلالت” وذلك تحت شعار “زواج القاصرات، إلغاء الاستثناء… تثبيت القاعدة القانونية”.

و قد تخلل هذا النشاط تقديم معطيات عن هذه الظاهرة و إحصائيات كما تم تسجيل عدة مداخلات تصب الى ضرورة تجنيد كل القوى الجمعوية و الحقوقية و وضع استراتيجية لخوض غمار هذه المبادرة لمحاربة زواج القاصرات و كذلك خلق مجال توعوي لتحسيس بحقوق المرأة و وضع مكانة لها في المجتمع على اعتبار أن جهة درعة تافيلالت من أكثر الجهات المستهدفة في هذا البرنامج الذي وضعه المجلس الوطني لحقوق الإنسان.

وعرفت هذه الندوة التي تدخل في إطار الحملة الوطنية حول زواج القاصرات، الممتدة من 6 إلى 16 مارس الجاري، والتي أطلقها المجلس الوطني لحقوق الإنسان عبر لجانه الجهوية لحقوق الإنسان، (عرفت) مشاركة ثلة من الفاعلين من بينهم قضاة ومحامون وفعاليات مدنية وإعلامية وأساتذة جامعيون ومهتمون.

وتجدر الإشارة إلى أن المشرع المغربي اعتمد، تماشيا مع المواثيق الدولية ولاسيما تلك التي تهم حقوق الطفل، 18 سنة كسن قانونية للزواج وأجاز تزويج القاصرات في حالات استثنائية، ذلك أن المادة 20 من مدونة الأسرة تنص على أنه “لقاضي الأسرة المكلف بالزواج، أن يأذن بزواج الفتى والفتاة دون سن الأهلية…، بمقرر معلل يبين فيه المصلحة والأسباب المبررة لذلك، بعد الاستماع لأبوي القاصر أو نائبه الشرعي والاستعانة بخبرة طبية أو إجراء بحث اجتماعي”. وقد أبانت الممارسة في ظل ذلك عن تزايد عدد حالات تزويج القاصرات ورصد تنامي الظاهرة التي يترتب عنها انتهاك الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والصحية لهذه الفئة.

ومن المنتظر ان تنظم اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بالرشيدية ورزازات ندوة مستديرة اخرى في نفس الموضوع يوم 12 مارس بمركز التكوين المستمر حمان الفطوكي بمدينة ورزازات، بحضور مجموعة من الفاعلين المؤسساتيين والمدنيين لتدارس التيمة المنتقاة، وذلك ابتداء من الساعة التاسعة صباحا .

ما رأيك؟
المجموع 2 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق