الدنمارك تلاحق مروجي “فيديو” قتل الفتاتين الاسكندينافيتين في المغرب

هبة بريس - وكالات

أعلنت الشرطة الدنماركية أنها وجهت اتهامات إلى 14 شخصا يشتبه بنشرهم على مواقع التواصل الاجتماعي شريط فيديو يظهر عملية قتل الطالبتين السائحتين الاسكندينافيتين في المغرب.

وقال رئيس شرطة شرق غوتلاند، ميشيل كيلدغارد، في بيان إن: “الـ 14 شخصا متهمون بانتهاك قانون العقوبات، بمشاركتهم الفيديو عبر فيسبوك أو شبكات اجتماعية أخرى”.

وقتلت الطالبتان الدنماركية لويزا فيسترغر يسبرسن، والنروجية مارين أولاند ليل 16 على 17 ديسمبر 2018 عندما كانتا تخيمان في جبال الأطلس في جنوب المغرب.

وعثر على جثتيهما في اليوم التالي بعد أن تعرضتا لعدة طعنات وقطع الرأس.

وانتشر مقطع الفيديو على مواقع التواصل الاجتماعي آنذاك عدته السلطات حقيقيا، يظهر فيه أحد الجناة في جبال الأطلس.

وتتراوح أعمار 6 من المتهمين، الذين لم يتم الكشف عن هوياتهم، بين 13 و18 عاما. ويتهم اثنان من هؤلاء بالتعاطف مع الإرهاب.

ما رأيك؟
المجموع 6 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. رب اغفر لهما وارحمها،لم تكونا الا فتاتين أحبتاالحياة والتمتع بالطبيعة الخلابة٠اللهم صبر والديهما وجميع معارفهما٠لو كان القانون صارما مع الاوغاد لما وقعت الكارثة، ولكن الخاسر الأكبر هو الشعب المغربي،لان هذا الفعل سيحطم السياحة التي أصبحت دعامة مهمة في الاقتصاد الوطني

  2. ‘جمال ) قتله القبح.علم واخلاق قتلا من طرف الجهل والبربرية.الطهارة قتلها النتن والعفن .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق