الجزائر تغلق الجامعات لمواجهة حراك الطلاب ضد ترشح بوتفليقة

هبة بريس - وكالات

قررت وزارة التعليم العالي الجزائرية، إغلاق أبواب الجامعات، والإقامات الحكومية المخصصة للطلاب؛ بسبب الحراك الشعبي المضاد لترشح الرئيس عبدالعزيز بوتفليقة، واستندت الوزارة إلى قرار برمجة العطل الربيعية والصيفية.

وأعلن وزير التعليم العالي والبحث العالي، الطاهر حجار، وهو قيادي في حزب جبهة التحرير الوطني الحاكم، عن القرار الجديد الذي يحدد عطلة الربيع اعتبارًا من 10 مارس إلى غاية 4 أبريل المقبل، في إجراء مفاجئ يُمدد العطلة الجامعية من 15 يومًا إلى 25 يومًا في سابقة هي الأولى من نوعها.

وتوازيًا مع ذلك، أعلمت مديرية الخدمات الجامعية (هيكل حكومي يُسير إقامات الطلاب ونشاطاتهم الرياضية والثقافية)، أنها ستغلق الأبواب، وتوقف كافة النشاطات الترفيهية والخدماتية؛ تنفيذًا لرزنامة العطل الجديدة؛ ما أحرج الموظفين الذين وجدوا صعوبةً بالغةً في إقناع النزلاء بمغادرة إقاماتهم، والعودة إلى الديار.

ما رأيك؟
المجموع 11 آراء
10

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق