العثماني: “طلبت من امزازي التحاور مع النقابات بحضور الاساتذة المتعاقدين”

5
التحكم في النص :
تكبير الخط تكبير الخط تصغير الخط تصغير الخط

هبة بريس

أكد رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، أنه طلب من وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، سعيد أمزازي، أن يدخل ابتداء من اليوم السبت، في حوار مع النقابات التعليمية بحضور الأساتذة موظفي الأكاديميات المعروفين بـ”الأساتذة المتعاقدين”.

وقال العثماني، حسب ما نقلته وكالة المغرب العربي للأنباء، قبيل مشاركته في الجلسة الافتتاحية للجمع العام الوطني الثالث لجمعية “محامون من أجل العدالة” المنظم بالرباط، إنه “طلب من وزير التربية الوطنية البدء، اليوم في حوار مع النقابات التعليمية بحضور هؤلاء الأساتذة، والاستجابة لأقصى حد من المطالب في إطار الوعود المقدمة لإصلاح النظام الأساسي المنظم لهؤلاء الأطر التربوية وتصحيح الاختلالات التي قد تشوبه”.

وأكد أن الحكومة حريصة على “توفير الاستقرار المهني والأمن الوظيفي لهؤلاء الأساتذة” إسوة بنظرائهم الخاصعين لنظام وزارة التربية الوطنية. وأشار العثماني إلى أنه سيطلع على مخرجات هذا الحوار لاحقا، معربا عن أمله في أن تكون نتائجه “إيجابية”.

ما رأيك؟
المجموع 7 آراء
7

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

تحميل المزيد في سياسة

5 تعليقات

  1. يونس

    في 13:01

    وأشار العثماني إلى أنه سيطلع على مخرجات هذا الحوار لاحقا، معربا عن أمله في أن تكون نتائجه “إيجابية”.التسويف دائما لربح المزيد من الوقت .اسي راه ولادنا ماتايقراوش شوف لينا الحل مع الاساتذة عاجلا وليس آجلا.

  2. oijdi

    في 13:13

    باقي القطاعات الحكومية

  3. فئات تعاني

    في 14:39

    مع كل الاسف فنحن البلد الذي تغيب عنه ثقافة الحوار ويغيب عنه فن التواصل ..ويغيب الاحساس الانساني والمهني

  4. دانكيشوت

    في 15:11

    حكومة الفتن أليس انتم من جاء بهدا النظام المشؤوم وكان اول من صادق عليه و ألزم تطبيقه هو بن كيران؟؟ و اليوم تورطون وزير التعليم في !يجاد الحل

  5. أحمد

    في 18:23

    أغبى وزير عرفته الوزارة هو هذا الوزير القادم من فراغ و جوع فكري ومعيشي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

بوريطة : مؤتمر مراكش عرف مشاركة نوعية لدول من المناطق الخمس بالقارة الإفريقية

أكد وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، السيد ناصر بوريطة، أن المؤتمر الوزاري الإفريقي ح…