المحيط الأطلسي يلفظ جسما غريبا على شواطئ الجديدة

أحمد مصباح – الجديدة

لفظت أمواج المحيط الأطلسي، صباح أمس الخميس، شكلا شبيها بصهريج، على الشاطئ الرملي بتراب جماعة الحوزية، شمال عاصمة دكالة، وتحديدا قبالة منتجع “بولمان”.

الشكل الشبيه بالصهريج، كان محاطا بأزيد من 20 إطارا مطاطيا من الحجم المتوسط، مشدودة بعضها إلى بعض بسلاسل حديدية. وقد استدعى هذا الجسم الغريب الذي استنفر السلطات، تدخل فريق مختص من الشرطة العلمية، التابعة للقيادة الجهوية للدرك الملكي بالجديدة، والتي أجرت المعاينات والتحريات الميدانية، وحجزته لفائدة البحث الذي تجريه.

هذا، ومن غير المستبعد أن يكون هذا الجسم البلاستيكي العائم، كان مشدودا، قبل أن تلفظه أمواج البحر، إلى مؤخرة سفينة، قبل تقطع الحبل، وانفصاله عن الباخرة التي كانت تقطره.في عرض سواحل البحر، وربما قد يكون التيار حمله من الشمال.

وبالمناسبة، فقد كانت مياه المحيط الأطلسي لفظت على شواطئ الجديدةن مخدرات، وحيتانا وحيوانات بحرية نافقة، وجثتا لضحايا لقوا حتفهم في نازلات، اختلفت ظروفها وملابساتها وأسبابها.. ما بين الانتحار والموت غرقا وجرائم الدم.

ما رأيك؟
المجموع 8 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. هذا المجسم الذي استنفر السلطات، يسمى Finder, يكون معلق بجوانب البواخر، يلعب دور واقي للصدمات مع الأرصفة هي أسطوانة معبئة بالهواء ومقوى بإطارات عجلات السيارات . من المؤكد انه انفصل عن باخرة ما كانت تمر غير بعيد عن الجديدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق