الحزب الحاكم بالجزائر ينفي استقالة نواب وانضمامهم للاحتجاجات

نفى حزب جبهة التحرير الوطني الحاكم في الجزائر، الجمعة، أن يكون عدد من نوابه قد قدموا استقالاتهم احتجاجا على ترشح الرئيس عبد العزيز بوتفليقة لعهدة خامسة.

وجاء النفي عقب حديث تقارير إعلامية عن استقالة نواب في جبهة التحرير الوطني من عضوية الحزب الحاكم وانضمامهم إلى الاحتجاج على ترشح بوتفليقة لعهدة خامسة.

وفي وقت سابق، ذكرت قناة “الشروق”، أن النواب قدموا استقالاتهم، وسط احتشاد آلاف المتظاهرين في العاصمة الجزائرية فيما أطلق عليه “جمعة الحسم”.

وشهدت ساحة ساحة البريد المركزي والشوارع القريبة توافد آلاف المحتجين، فيما يتوقع أن تفوق هذه التجمعات التحركات الماضية، كونها أول جمعة بعد ترشح بوتفليقة رسميا رغما عن إرادة المحتجين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى