نعيمة حسني.. “بنت درب السلطان” أو الدكتورة التي وهبت حياتها لفقراء المغرب‎

هبة بريس – الدار البيضاء

بمناسبة اليوم العالمي للنساء و الذي يصادف الثامن من مارس من كل سنة ، نحتفي في هبة بريس كما في كل بقاع العالم بنساء وطننا ، نساء صنعن الحدث ، أبهرن العالم ، شكلن الاسثتناء ، نحتن لذواتهن أسماء بمداد من فخر و اعتزاز في سجلات التاريخ ، بعيدا عن التفاهة و الابتذال ، فاستحقين منا على الأقل كلمة ثناء و تقدير.

من بين هؤلاء النساء ، المتألقات المتميزات ، نذكر نعيمة حسني ، و بمجرد ذكر هذا الإسم أكيد سيعرفها الكثير من أبناء مدينة الدار البيضاء و فعالياتها الجمعوية و الحقوقية ، فضلا على الكثير من مرضاها الذين زاروها في عيادتها أو سبق لهم أن ألتقوها في مناسبة من المناسبات الكثيرة التي تحضرها.

الدكتورة نعيمة حسني ، المتخصصة في أمراض الكلي و الأمراض المزمنة و التي توجد عيادتها على مقربة من محطة الدار البيضاء المسافرين ، تعتبر من بين نساء المدينة الاقتصادية الأكثر حيوية و نشاطا بسبب مشاركاتها المكثفة في الأنشطة الخيرية و التضامنية و التي تجعلها تخصص الكثير من وقت أسرتها و عملها لمساعدة المعوزين و أبناء الطبقات الفقيرة من هذا الوطن.

الدكتورة نعيمة حسني و التي سبق و شغلت منصب رئيسة جمعية الدار البيضاء كاريان سنطرال بمنطقة درب السلطان فضلا على مهمات عديدة بمنظمات جمعوية و خيرية ، هاته الجمعية التي كان الراحل الحسن الثاني هو من اختار لها تلك التسمية لما تحمله من دلالات و رمزية.

تستيقظ الدكتورة نعيمة حسني كل صباح و هي تجيب على رسائلها الواردة و التي تجتمع غالبيتها في طلب مساعدة ما أو استشارة طبية مجانية أو رغبة في البحث عن العلاج ، لدرجة يصفها مقربون منها بالدكتورة التي وهبت وقتها الثمين لخدمة فقراء الوطن و مساعدتهم.

حسني الدكتورة و نعيمة المرأة ، المغربية التي تعتبر نموذجا و مثالا يحتذى به لنساء الوطن ، هاته السيدة التي يعشقها الصغير و يحترمها الكبير ، السيدة التي لا تفارقها الابتسامة و الكلمة الطيبة ، استحقت أن تكون ضيفة على منبرنا في مناسبة نتمنى أن تدخل على كل نساء الوطن بالصحة و العافية و الراحة و التألق و مزيد من النجاحات.

ما رأيك؟
المجموع 9 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫5 تعليقات

  1. #كل الاحترام و التحية للنساء المغربيات المناضلات و المتفانيات في سبيل إدخال السعادة و الفرحة لقلوب أبناء هذا الوطن.

  2. arreter de mentir sur le peuple ; nous on veut pas de mendiance , si l etat est sincere , personne n sera besoin de ces personnes ,

  3. هذا كلام معقول لما مشاهده ونلاحظه عن من الذكورة النشيطة بتعاملها مع الجميع آلله يحفظها ويقول من امثالها والله لا يضيع اجر المحسنين.

  4. اقسم بالله العظيم هذه السيدة لا تعمل اي شيء لوجه الله كنت اجري عندها تصفية الدم 3 حيث في الأسبوع
    كانت تطرد الناس الفقراء الذين لا يتوفرون على ثمن العلاج اقسم بالله وعلى ما أقول شهيد واقول لها سنلتقي عند الله

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق