رئيس جماعة بتطوان يشارك أساتذة التعاقد معتصمهم الجهوي

اس.بويعقوبي - هبة بريس

شارك المنتصر أمغوز رئيس جماعة “متيوة” التابعة ترابيا لاقليم شفشاون ، الأساتذة المتعاقدين معتصمهم الجهوي بمدينة تطوان حسب ماكشف عنه امغوز في تدوينة له عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك” .

ونشر رئيس الجماعة صورة له رفقة عدد من اساتذة التعاقد بالمعتصم الجهوي الذي يخوضونه لليوم الثاني على التوالي بعد مسيرة الأمس التي جابت شوارع مدينة تطوان للمطالبة بادماجهم في الوظيفة العمومية ، حيث كتب امغوز :”من داخل المعتصم الجهوي كل التضامن مع الاساتذة الذين فرض عليهم التعاقد “.

وعاينت “هبة بريس” أمس المسيرة الحاشدة التي نظمت وسط إنزال أمني كبير، حيث شارك فيها المئات الأساتذة ممثلين عن مختلف أقاليم جهة طنحة تطوان الحسيمة ،والذين عبروا عن رفضهم لصيغة التعاقد الذي فرض عليهم، واعتبروا أن ملاحق العقود ستجهز على حقهم في الإدماج وستجعلهم رهينة مزاجية مسؤولي الأكاديميات والمديريات الإقليمية للتعليم.

ما رأيك؟
المجموع 10 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. اللي بغيت نقول راه هاد الاضراب دال الاساتدة المتعاقدين راه المتضرر الاول هم التلاميد اللي ما عندهوم اي دنب في هدا الشي هاد الضراب راجع بالاساس الي نقص في التواصل او الي عدم قدرت الوزارة على القناع دلك ان هنك انظمة مختلفة في التوظيف في المغرب في اطار الوظيفة العمومية مثل الموظفين التابعبن لميزانيات الجماعات الحضرية والقروية او الى المجالس العمالات والاقاليم وهم لهم نغس الحقوق مثل الموظغين النابعين للميزانية العامة للدولة كما يمكن لهم الانتقال الى جماعات اخرى في اطار التبادل ولهدا اقول لاداعي لهده الاضرابات العبتية المشاكل تحل بالحوار راه الدولة قامت بواجبها في توظيفكم فكروا في التلاميد بلا مضعوهم في قراتهم هاد الاضراب دالكم زاد عن الحد راه ولا بسالة.

  2. هاد الاضرابات والتلويح بالسنة البيضاء لا مبرر لها التعليم منحط وهؤلاء الاساتدة كيتكرفسو على التلاميد بدون احساس بالدنب والنقابات حتى هي زايدة فيه ياك بغيتو الخدمة والدولة وظفتكم واش بغيتو مزال؟ خصكوم تعرفو بانكم موظفون بحالكم بحال اللي سابقينكم الفرق انكم تابعون لميزانية الاكاديميات والاخرون تابعون الى الميزانية العامة خاصكم تعرفوا هادشي دخلوا في حوار مع الوزارة اوغادي اوضحو ليكم هاد الشي راكم بحال الموظفين اللي تابعين للجماعات المحلية وكلكم في الوظيفة العمومية سيروا تخدوا برك من اللعب بمصير التلاميد راه الدولة دارت اللي عليها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق