البوشتاوي بعد منحه اللجوء : سأواصل الدفاع عن الحقوق والحريات

هبة بريس - رضى لكبير 

منحت السلطات الفرنسية بصفة رسمية الناشط الحقوقي وأبرز أعضاء هيئة الدفاع عن معتقلي حراك الريف، عبد الصادق البوشتاوي، اللجوء السياسي رفقة زوجته وثلاثة أبناءه من أجل العيش فوق التراب الفرنسي، وذلك يوم 13 من الشهر الماضي.

وكان عبد الصادق البوشتاوي، قد غادر التراب الوطني خلال شهر مارس من السنة الماضية، عقب إدانته بالسجن النافذ لمدة سنتين بتهم تتعلق ب ”إهانة موظفين عموميين وهيئات منظمة وتحقير مقررات قضائية والتحريض على ارتكاب جنح وجنايات والمساهمة في تنظيم تظاهرة غير مصرح بها“.

وفي تصريح لجريدة هبة بريس الإلكترونية كشف عبد الصادق البوشتاوي، بأنه سواصل الدفاع عن الحقوق والحريات وذلك عن طريق الترافع أمام المؤسسات والمنظمات الحقوقية الدولية سواء الحكومية أو غير الحكومية أو تلك التابعة للأمم المتحدة.

وأضاف عبد الصادق البوشتاوي، بأن ملف الريف آن الأوان لنقله إلى المستوى الأممي والدولي ووهو ما سيعمل على فعله من خلال تقديم الشكايات أمام لجن حقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة وكذلك من خلال تفعيل الأليات الدولية لحقوق الإنسان وفقا للمواثيق الدولية.

واسترسل، بأنه سيعمل على التصدي للمقاربة الأمنية المتبعة ولسياسة القمع وتكميم الأفواه التي تستهدف كل من يطالب بحقوقه المشروعة أو يعبر عن رأيه بشكل مستقل وموضوعي.

وزاد البوشتاوي موضحا بأن إتصالات مع منظمات دولية ومنها أمريكية مثل منظمة المحامين الأمريكيين الكبار senior lawyers بانيويورك، أقنعها بإيفاد مراقبين دوليين لحضور محاكمات معتقلي الحراك والصحفي المهداوي بمحكمة الإستئناف بالدار البيضاء والتي بدأت لجلسة 5/3/2019 حيث أوفدوا محامية حضرت من تونس لمراقبة المحاكمة وهناك اتصالات لحضور محامين أميركيين كبار في الجلسات المقبلة لمراقبة المحاكمة وإعداد تقارير حول ملف معتقلي الحراك ستسلم للوزارةالخارجية الأمريكية والإتحاد الأروبي .

ما رأيك؟
المجموع 18 آراء
3

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫10 تعليقات

  1. مرحبا بك في معترك المدافعين عن الحريات في المغرب ، لان المغاربة محرومين من هذه الفصيلة من البشر ، فكل مغربي يدعي ذلك وغير مغترب او يقبع داخل السجون المغربية ًفهو يلعب لصالحهم وخير دليل على كلامي ان اعتى الاشرار الذين داسوا على الحقوق المدنية في المغرب اما عُينوا وزراء للدفاع عن حقوق المستضعفين كالبصري سابقا الذي منع مساجد الله وأمر باغلاقها طول اليوم وكانت هذه اول مرة في تاريخ المغرب المسلم ، ولله في خلقه شؤون

  2. ليس مشكل عند المغرب
    ارسل جميع محاميي العالم ليدخل المغرب العملة الصعبة و تنتعش الفنادق في المبيتات
    اما الضغوطات فلم تعد دولة تخاف
    أجري طوالك

  3. محاميين من الو.م.أ ومن نيويورك!!للتذكير هناك مثل يشاع “المال يتكلم” والفاهم يفهم

  4. لو كنت رجلا وحقوقي حقا لبقيت في المغرب ودافعت عن ما تدافع عنه اما كونك خرجت واردت ان تستعين بالاجنبي فجزاؤك عند صاحب التعليق 4
    الاخ moghrabi

  5. المغرب بلد مستقل وله سيادة ولا يخاف إلا من الله فاحمد الله أن فرنسا تصدقت، عليك بالعيش بين ابنائها،وكان بالأحرى لك ان تهتم بنفسك وتبحث لك عن عمل تقتات منه ثم بعد ذلك تتوب إلى ربك وتعود إلى بلدك لا أن تثير النعرات وتحرض الغرباء على وطنك فأي حقوق تتحدث عنها ايه المارق. ….

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق