جرادة.. رئيس مجلس جهة الشرق يدشن وحدة صناعية تشغل ازيد من 1500 يد عاملة‎

1
التحكم في النص :
تكبير الخط تكبير الخط تصغير الخط تصغير الخط

هبة بريس : وجدة

في إطار الاهتمام الذي يوليه مجلس جهة الشرق لإقليم جرادة، وسعيا منه إلى تحقيق تنمية شاملة ومندمجة للإقليم بما يضمن العيش الكريم لساكنتها، وذلك عبر خلق بدائل اقتصادية، قام عبد النبي بعوي، رئيس مجلس جهة الشرق، إلى جانب كل من معاذ الجامعي، والي جهة الشرق عامل عمالة وجدة أنجاد، و مبروك ثابت، عامل إقليم جرادة، والحنكري عامل بوزارة الداخلية، على تدشين وحدة صناعية لتقشير القمرون بمدينة جرادة، ستوفر أزيد من 1500 منصب شغل، وذلك بحضور أعضاء مجلس جهة الشرق عن إقليم جرادة، والمنتخبون ورؤساء المصالح اللاممركزة.

وجاء انجاز هذه الوحدة الصناعية التي تصل تكلفتها المالية 11 مليون درهم، بعد أن ساهم فيها مجلس جهة الشرق ب 5 مليون درهم، والمبادرة الوطنية للتنمية البشرية ب 2.5 مليون درهم، في حين ساهم صاحب المشروع ب 3.5 مليون درهم.

وقال عبد النبي بعوي، رئيس مجلس جهة الشرق، إن الجهة ساهمت ب 5 مليون درهم، في تشييد الوحدة الصناعية التي ستشغل أزيد من 1500 منصب شغل، معبرا عن شكره لكل من والي الجهة وعامل إقليم جرادة على المجهودات التي قاموا بها في هذا الإطار، كما شكر جميع المنتخبين.

وأشار عبد النبي بعوي، إلى أن هذه أول وحدة صناعية تخرج إلى حيز الوجود، مشيرا إلى أن هناك استثمارات أخرى سترى النور بجرادة، داعيا الساكنة إلى التريث والصبر، حيث أن هناك وحدة صناعية في قطاع النسيج سيتم تدشينها خلال الأشهر المقبلة، بالإضافة إلى مجموعة من المشاريع الاقتصادية.

ودعا رئيس جهة الشرق جميع الشركاء والوزراء الذين وقعوا اتفاقيات بخصوص برنامج تنمية إقليم جرادة، إلى تسريع وتيرة تعهداتهم والتزاماتهم تجاه ساكنة إقليم جرادة.

كما تم خلال نفس اليوم، تدشين منطقة التنشيط الاقتصادي على مساحة 10 هكتارات، والتي تصل تكلفتها المالية 27 مليون درهم، في إطار شراكة بين مجلس جهة الشرق ووزارة الصناعة والتجارة والاستثمار والاقتصاد الرقمي، والمديرية العامة للجماعات المحلية بوزارة الداخلية.

ويأتي تنفيذ هذه المشاريع الاقتصادية بإقليم جرادة التي ساهم فيها مجلس جهة الشرق بمبالغ مالية مهمة، تنفيذا لبرنامج تنمية إقليم جرادة 2018 – 2020، في المحور المتعلق بالصناعة وتشجيع الاستثمار عن طريق خلق مناطق للأنشطة الاقتصادية ودعم حاملي المشاريع، وذلك من اجل امتصاص البطالة وتوفير العيش الكريم للمواطنين.

ويحرص مجلس جهة الشرق بشكل كبير على تشجيع الاستثمار، وأعد لهذه الغاية دفتر تحملات خاصا بتشجيع الاستثمار يتضمن مجموعة من التحفيزات؛ من قبيل تقديم الدعم المالي، ومرافقة حاملي المشاريع الاستثمارية، ودعم اقتناء العقار، ومنح التشغيل، شريطة احترام ضوابط إجرائية سطرت في هذا الباب.
وقد خصص مجلس جهة الشرق 55 مليون درهم لتشجيع الاستثمار وخلق مناصب الشغل بالجهة، وفق دفتر تحملات يؤطر هذا المجال، وتخصيص منحة تتراوح ما بين 2.000 و4.000 درهم عن إحداث كل منصب شغل على ألا يقل المبلغ الإجمالي للاستثمار عن مليون درهم وعدد المناصب المحدثة عن 20 منصب شغل.

ما رأيك؟
المجموع 15 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

تحميل المزيد في اقتصاد

تعليق واحد

  1. محمد

    في 20:28

    لوحظ ان المناصب المتعلقة بالتقنيين استفاد منها المقربين من دغو اما العاملات الذي اجرهم لا يتعدى 50 درهم يوميا
    فخصص للنساء البائسات وتعد كتلة انتخابية لصالحب المشروع الذي دعم من اموال الشعب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

باريس تتربع على قائمة أغلى مدن العالم

تربعت العاصمة الفرنسية باريس، على قائمة أغلى المدن في العالم من حيث تكلفة المعيشة. ونشرت “…