وجدة… إنطلاق جولات الاتحاد الأوروبي على مستوى الجامعات المغربية

هبة بريس : أحمد المساعد

إنطلقت صباح اليوم الإثنين 04 مارس الجاري الجولة الجامعية تحت إشراف الاتحاد الأوروبي تحت شعار “الاتحاد الأوروبي يلتقي بالشباب في الجهات” وأولى محطة الجولات عرفتها جامعة محمد الأول بوجدة صباح اليوم بحضور د محمد بنقدور رئيس الجامعة و كلاوديا فيداي سفيرة الإتحاد الأوروبي بالمغرب، بشراكة مع وزارة التربية الوطنيّة والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي ومع كونفدرالية المقاولات المغربية الشابة إحتفالا بخمسين سنة من التعاون المغربي الأوروبي.

وتروم الجولة في جامعات وجدة وبني ملال وأكادير هو إطلاع الشباب على الفرص التي توفرها لهم مختلف مشاريع وبرامج الاتحاد الأوروبي بالمغرب، و فرصة سانحة لعدد من الطلبة المغاربة الشباب الذين استفادوا من دعم برامج الاتحاد الأوروبي ليعرضوا تجاربهم ونجاحاتهم في هذا المجال .

وبهذه المناسبة، قالت كلاوديا فيداي، سفيرة الاتحاد الأوروبي في المغرب: ” إن الشباب من وجهة نظر الاتحاد الأوروبي لا يمثل المستقبل فحسب، بل يمثل الحاضر كذلك، وهذا ما حذى بنا إلى الذهاب إليهم واللقاء بهم في ثلاث جامعات، وهدفنا ليس فقط أن نعرفهم على البرامج التي يمكنهم الاستفادة منها ولكن، وبالأساس، أن ننصت إليهم ونستفيد من آرائهم”.

في كل جامعة من الجامعات الثلاث، سيحضر عدد من الخبراء العاملين في المشاريع المعنية وذلك لتعريف الشباب بأشكال وصيغ الدعم التي يوفرها لهم الاتحاد الأوروبي في مجالات مختلفة مثل التعليم والتكوين المهني ووالمقاولات وريادة الأعمال والابتكار والمجتمع المدني وغيرها من المجالات، ما سيتيح للطلبة فرصة للتعرف على المشاريع الجارية والتي من شأنها أن تعطي للبرامج الدراسية ولمسار الطلبة الأكاديمي دفعة إيجابية على عدة مستويات، كما سيتمكن الطلبة من خلال المعارض والحصص المخصصة للتعارف من ربط العلاقات مع الطلبة المستفيدين والخبراء على حد سواء.

وفي إطار هذا البرنامج، سيتم أيضا إطلاق مسابقة للصور الفتوغرافية #EU4YOUth على انستغرام بكل من الجامعات الثلاث، وذلك لمنح الطلبة فرصة التعبير عن انطباعهم بشأن هذه التظاهرة التي ينظمها الاتحاد الأوروبي في المغرب، و ستتم فعاليات المسابقة على وقع أنغام كل من النجمين يارا و دوزي .

انطلق مشروع الجوار الأوروبي جنوب المتوسط شهر نونبر 2015 ليمتد على 4 سنوات، ويهدف المشروع إلى توعية المواطنين الشباب والتعريف بالقيم الأوروبية في بلدان الجوار المتوسطي.

فعلى مستوى جنوب المتوسط، يعد المغرب أول مستفيد من دعم الاتحاد الأوروبي وأحد أهم شركائه في مجالات عديدة ومختلفة. ويدعم الاتحاد الأوروبي كل الفاعلين في مسلسل الإصلاح والتغيير الذي يسير عليه البلد، حكومة وبرلمانا ومجتمعا مدنيا، بالإضافة إلى ذلك، يتعاون الاتحاد الأوروبي مع المغرب في مجال إدارة الأزمات الإقليمية والتحديات الأمنية، كما يهدف الاتحاد الأوروبي إلى تعزيز الروابط الإنسانية وتيسير التنقل.

للاشارة فالجولات الأخرى ستشمل كل :

– الخميس 7 مارس 2019 : جامعة السّلطان مولاي سليمان ببني ملّال
– الاثنين 11 مارس 2019 : جامعة ابن زهر بأكادير

ما رأيك؟
المجموع 1 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?


نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

Publiée par hibapress.com sur Jeudi 28 octobre 2021

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق