الرئيس البرازيلي الأسبق يخرج من السجن لحضور جنازة حفيده

هبة بريس - وكالات

خرج الرئيس البرازيلي الأسبق المدان بتهمة الفساد، لويس إيناسيو لولا دا سيلفا، من السجن الذي يقبع فيه لحضور جنازة حفيده الذي توفي إثر إصابته بالتهاب السحايا.

وغادر الزعيم التاريخي لليسار البرازيلي زنزانته في سجن مدينة كوريتيبا جنوبي البلاد حيث يقضي عقوبة بالسجن 12 عاما وشهرا واحدا، بتهمة الفساد وتبييض الأموال، على متن مروحية قبل أن تحط في مدينة ساو باولو وسط حراسة أمنية، حسب وكالة الصحافة الفرنسية.

وقد سمح القضاء للولا أمس الجمعة بمغادرة مقر الشرطة الفدرالية في كوريتيبا للمشاركة اليوم في جنازة حفيده آرثور.

وهي المرة الثانية التي يخرج فيها الرئيس لولا دا سيلفا من السجن، بعد أن غادر زنزانته في نوفمبر الماضي لساعات للخضوع لاستجواب في كوريتيبا.

ولم يسمح للولا بحضور مراسم تشييع شقيقه فافا الذي الذي توفي في يناير الماضي عن 79 عاما بسبب مرض السرطان.

ما رأيك؟
المجموع 5 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?


نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

Publiée par hibapress.com sur Jeudi 28 octobre 2021

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق