أم وابنتها تتسببان في مذبحة دموية .. والسبب غريب !

قامت سيدة أمريكية بمساعدة ابنتها، بقتل ولديها وأختها وابنتي أختها التوأمين لسبب غريب لا يخطر على بال.

ووقعت الجريمة البشعة في مدينة موريسفيل في ولاية بنسلفيانيا، حيث قتلت شانا ديكري، البالغة من العمر 45 عاماً، وابنتها دومينيك ديكري، 19 عاماً على 5 أفراد من عائلتهما وذلك حسبما كشفت صحيفة “مترو” البريطانية، ونقلت الصحيفة عن الشرطة قولها إن القتلى الخمسة هم ولدي شانا ويبلغان من العمر 25 و13 عاماً، وشقيقة شانا البالغة من العمر 42 عاماً وطفلتاها التوأم وعمرهما 9 سنوات.

ووجدت السلطات الشرطية الجثث داخل غرفتي نوم في شقة في الطابق الأول من مبنى في موريسفيل، وكانت إحدى الجثث موجودة تحت سرير النوم أنكرت شانا وابنتها علاقتهما بالجريمة البشعة، في البداية،إلا أنهما ادعتا أن سبب اقترف فعلتهما المخيفة أن جميع الضحايا بمن فيه الطفلتين كانوا يتحدثون دائما عن رغبتهم في الانتحار، مما دفع الجانية وابنتها إلى “مساعدتهم على الموت”.

ووفقا لما ذكرته مصادر الشرطة لوسائل الإعلام المحلية، لم ينج من تلك المذبحة العائلية إلا ابن الضحية البالغ من العمر 17 عاما.

ما رأيك؟
المجموع 12 آراء
12

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. السبب غير معروف أي مجهول و ليس غريبا كما تقول الجريدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق