أكادير : المستشفى الجهوي يتوصل بأحدث منظار من جمعية ” عناية”

ع اللطيف بركة : هبة بريس

قدمت الجمعية المغربية ” عناية ” في إطار مساعيها وجهودها الإنسانية الرامية لتحسين الخدمات الصحية المقدمة من قبل المؤسسات الصحية، يوم أمس الخميس 21 فبراير الجاري ، جهاز متطور هو الاول من نوعه بالمستشفيات العمومية بالجنوب يسمى : ” منظار الاثنا عشري او المنظار الداخلي دو الرؤية الجانبية Duodenoscope “، لصالح المستشفى الجهوي الحسن الثاني بمدينة اكادير ضمن مخطط الجمعية للمساهمة في تزويد المستشفى باحتياجاته من الأجهزة والمستلزمات الطبية .

وفي لقاء التسليم شكر الدكتور الجراح عبد العزيز الريماني مدير المستشفى جمعية عناية والبروفيسور اقوضاض نور الدين على المبادرة تجاه المستشفى مثمنا دورهما الريادي في خدمة المستشفى والمرضى ، مضيفا ان التوفر على مثل هذه الأجهزة الحديثة والمتطورة في أي مؤسسة صحية یعد مكسبا كبيرا لوزارة الصحة كما یعتبر مكسبا كبيرا للمرضى من الفئات الهشة والفقيرة، موضحا ان الجھاز من الأجهزة الحديثة في مجال الطب وھو غیر موجود في أي مؤسسة صحية عمومية بالجهة و الجنوب بصفة عامة . كما أكد أن من شأن هذا الجهاز الذي تفوق تكلفته مليون درهم أن يحسن الخدمات كما سيساهم في التخفيف من اعباء التنقل الى مناطق اخرى كمراكش والدار البيضاء والرباط، مختتما تصريحه بالتأكيد على أن إدارة المستشفى تعمل وفق الامكانات المتاحة على توفير الشروط الضرورية للمريض وتحسين جودة الخدمات الصحية المقدمة في ظروف جيدة .

الى ذلك اشار البروفيسور اقوضاض نور الدين ان من شان توفر المستشفى على هذا الجهاز استفادة المرضى من خدمات صحية ذات جودة، وتيسير ولوج الفئات الأكثر هشاشة إليها، لتأمين خدمات متكاملة وشاملة لساكنة المنطقة عبر رفع المعاناة عنهم، مضيفا ان الجهاز له عدة ادوار من اهمها اجراء عمليات استئصال الحصى من مجرى القناة الصفراوية الرئيسية “Voie biliaire”، ثم وضع البدلة الاستثنائية داخل القناة الصفراوية لمرضى سرطان البنكرياس .

من جانبه أوضح السيد الادريسي امنون مولاي سعيد الكاتب العام للجمعية المغربية عناية أن التبرع بهذا الجهاز يأتي في إطار مساعي الجمعية المتضمنة في قانونها الاساسي والتي تعد من الاسباب الرئيسية لتأسيسها وهي المساعدة والمساهمة في تحسين الخدمات الصحية والعلاجية المقدمة للمريض داخل المؤسسات الصحية العمومية و خارجها ، وذلك عبر العمل على إعادة تأهيل هذه المؤسسات الصحية وتوفير الأجهزة الحديثة لها.

جدير بالذكر أن الجمعية المغربية عناية للتنمية والتعاون قامت بتنفيذ العديد من المبادرات الصحية و الاجتماعية داخل مستشفى الحسن الثاني بصفة خاصة و المؤسسات الصحية بالجهة بصفة عامة و العديد من المناطق النائية المهمشة بالجنوب المغربي بإمكانياتها الذاتية .

ما رأيك؟
المجموع 2 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق