معتقلو الريف يعتبرون أحكامهم الاستئنافية ”جاهزة وجائرة“ ويطالبون دفاعم بالإنسحاب

هبة بريس – الدار البيضاء

كشف محمد أحمجيق، الشقيق الأكبر للمعتقل نبيل أحمجيق، عن بلاغ صادر يوم أمس بإسم معتقلي حراك الريف بسجن عكاشة بمدينة الدار البيضاء، تزامناً مع جلسة أخرى ضمن جلسات الإستئناف، والتي ستجري عصر يومه الجمعة.

وجاء في البلاغ على أنه وفي الوقت الذي كان ينتظر فيه الرأي العام ،الأسرة الحقوقية و كل المهتمين و المتتبعين لقضية محاكمة معتقلي حراك الريف على المستويين الوطني و الدولي من المحكمة أن تأخد مسارا إيجابيا، تستدرك فيه الأخطاء الجسيمة التي واكبت أطوار المحاكمة الإبتدائية في جل جلساتها والأحكام الصادرة عنها ، وأن ترتقي بسياسات المنظومة القضائية نحو احترام المبادئ الكونية للعدالة، المتمثلة في إحترام قرينة البراءة وضمان المحاكمة العادلة ؛ نجد أن المحاكمة الاستئنافية سارت على خطى نظيرتها الإبتدائية ، وتركت دار لقمان على حالها ، ضاربة عرض الحائط كل الملتمسات التي تقدمنا بها كمعتقلين ، الرامية إلى تحقيق شروط المحاكمة العادلة ومحكمة تترأسها هيئة مستقلة محايدة منزهة عن منطق التدخل والتوجيه .

وأضاف البلاغ أنه وعلى صعيد مماثل، فبالرغم من تقديم هيئة دفاعنا التشكيك المشروع في هيئة الحكم لدى محكمة النقض والذي قوبل بالرفض، تصاعد التعسف في انتهاك حقوق دفاعنا من طرف المحكمة(منعها من تناول الكلمة ، رفض حقها في التعقيب،….) متجاوزة لكل الأعراف وأدبيات تسيير الجلسات القضائية، علاوة على النفس التسلطي المتزايد بعد كل جلسة من جلسات المحاكمة .

واسترسل البلاغ، :”إذ تعتبر الجلسات الأخيرة مثالا حيا على هذا التعسف، فقد منعت هيئة دفاعنا بشكل مستفز وبحس غير مهني ولا مسؤول من تقديم ملتمس السراح المؤقت الذي يخوله القانون ،فضلا عن رفع الجلسات أثناء تناول المحاميين للكلمة، متطاولة بذلك على كل الأعراف و أدبيات المحاكمة .

وطالبوا معتقو حراك الريف هيئة دفاعهم بالانسحاب وعدم الخوض في أطوار المحاكمة بسبب نهج نفس مسارك المحاكمة الابتدائية، حيث قال البلاغ :”وعلى هذا الإصرار الذي يتبناه القضاء في نهج نفس مسار المحاكمة الإبتدائية، القاضي بإدانة المعتقلين بأحكام جاهزة و جائرة، فإننا نبلغ هيئة دفاعنا بعدم الاستمرار في الترافع في القضية، والتزام الصمت والنأي عن المشاركة في مسرحية مصبوغة بالغطاء القضائي“.

وختم معتقلو حراك الريف بالقول :“أننا نتشبت بها كهيئة دفاع بكل أعضائها، وعلى رأسها السيد النقيب عبد الرحيم الجامعي، ونثمن كل المجهودات والتضحيات التي بدلتها إبان فترات الحراسة النظرية ، فترات التحقيق وأطوار المحاكمة الإبتدائية والإستئنافية ، ولها منا أسمى عبارات التقدير و الامتنان “ .

ما رأيك؟
المجموع 11 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

‫4 تعليقات

  1. لغة البلاغ توحي أن كاتبه متضلع في القانون وله لغة عربية سليمة فكيف لشرذمة لا تفقه في اللغة العربية شيئا وتطالب المحكمة دائما بإحضار مترجم لترجمة اللغة العربية إلى اللهجة الريفية …..كيف له أن يكتب هذا البلاغ بلغة عربية فصيحة السؤال هل هناك من يصدر البلاغات باسم هذه الشرذمة

  2. لكم الله ياهل الريف أم العياشا تبعنكم الله يجب لهم شي مصيبة باش أدوقو العذاب لي فيه الأحرار والله أنكم رجال ياحرار أم العياش عيش فالدول ايبقا مدلول حتى فقبر يبق مذلول

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق