برلماني تجمعي: “كل دقيقة نضيعها اليوم سنحاسب عليها حسابا عسيرا”

هبة بريس - الرباط

تأسف النائب البرلماني عن حزب التجمع الوطني للأحرار، مصطفى بايتاس، بسبب اختتام الدورة البرلمانية دون التصويت عن القانون المتعلق بالتعليم.

وقال بايتاس، في تدوينة نشرها على حسابه “الفبسبوكي” :”اختتمت الدورة البرلمانية، للأسف دون التصويت على القانون الإطار المتعلق بالتعليم، فبعد ان قضينا ايّاما وأيام في مناقشة هذا القانون الهام الذي يعقد عليه المغاربة امالا كبيرة في تغيير منظومة تعليمية نتفق اليوم جميعا اننا مانقطعوش بها الواد.”

شخصيا، يقول بايتاس، “ساهمت في النقاش الذي دار بالبرلمان من موقعي كنائب برلماني يؤمن بان كل دقيقة نضيعها اليوم سنحاسب عليها حسابا عسيرا وستسائلنا عليها الأجيال الحالية و القادمة
التي تحرم كل يوم من حقها الدستوري في تعليم عصري، منصف ودي جودة .. كنت أتمنى ان تؤطر النقاش العمومي الوثيقة الدستورية والخطب الملكية والاستراتيجية الوطنية لكن للأسف غابت كل هذه الثوابت والمنطلقات الجامعة المتوافق عليها ليطفو على السطح الاصطفافات الأيديولوجية والنزعات المزاجية .. وليتم تلخيص نص قانوني مهم يضم 60 مادة في نقطة وحيدة تتعلق بلغات تدريس المواد العلمية “.

وأضاف ذات المتحدث قائلا:”شخصيا اعتقد ان الخيارات يجب ان تتطابق مع المنطلقات وهنا لامناص من الإقرار بالاعتماد الكلي على اللغات الحية لتدريس المواد العلمية لان التعريب الذي طال هذه المواد لايختلف المغاربة اليوم في نتائجه الكارثية على الأجيال التي كانت ضحية لهذه الاختيارات اللا عقلانية والتي للأسف تمتح من نفس المحبرة التي تحاول تبرير تعريب هذه المواد اليوم .”

ما رأيك؟
المجموع 7 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. هل المدرسة العمومية أو الجامعات كانت متطورة لما كانت تدرس العلوم باللغة الفرنسية.تكلموا عن المناهج إن كنتم تتوفرون عليها.هناك أمور بسيطة ولم تقدروا على حلها كإنتشار المخدرات داخل المؤسسات,التحرش حول المؤسسات التعليمية, العنف وما إلى ذلك …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق