شبح الانتحار ..اربعيني يضع حدا لحياته ضواحي شفشاون

اسماعيل بويعقوبي – هبة بريس

لازال شبح الانتحار يخيم على سماء اقليم شفشاون ، بحصده للارواح بشكل متناسل من كل الاعمار والاجناس ففي ظرف اقل من اسبوع سجل الاقليم ثلاث حالات انتحار ، آخرها اقدام رجل اربعيني على وضع حد لحياته شنقا عشية اليوم الاربعاء 20 فبراير بجماعة قاع اسراس ضواحي اقليم شفشاون .

مصادرنا افادت ان الهالك البالغ من العمر 43 سنة، اب لطفل وجد معلقا بواسطة حبل بباب منزله بزاوية درمان التابع للجماعة المذكورة ، في ظروف وصفت بالغامضة .

ذات المصادر اكدت ان مصالح الدرك قد انتقلت الى عين المكان حيث فتح تحقيقا في الواقعة لتحديد ملابساتها وظروفها فيما تم نقل جثة العالكة صوب مستودع الاموات .

ويطرح تنامي ظاهرة الانتحار بمدن الشمال، التي توالت بين المواطنين بشكل متسارع ومفزع في الفترة الأخيرة، العديد من التساؤلات التي تتطلب من المختصين الإجابة عنها عبر دراسات وبحوث ميدانية من أجل فهمها والسعي للحد منها.

ما رأيك؟
المجموع 3 آراء
3

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

Publiée par hibapress.com sur Jeudi 28 octobre 2021

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. إلى حد الآن لم يقم المسؤولون بأي بادرة لإيقاف هذه المآسي.على الأقل يبعثون العلماء إلى المساجد والمدارس بالإقليم ليرشدوا الناس ويوضحوا لهم عن مصير من يقتل نفسه يوم القيامة وأنه لايقبل منه الله أي عذر.كما على وزارة الاتصال منع القنوات المغربية من تقديم المسلسلات التركية لأنها تشجع على الانتحار وتجعله الحل الذي يلتجئ إليه اليائسون الذين تعترضهم مشاكل الحياة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق