مربوطًا بحجر داخل مصرف مياه “الواد الحار” .. العثور على جثة شاب

هبة بريس - متابعة

عثر أحد المواطنون في مصر، على جثة شاب ثلاثيني، مدفونًا داخل كيس ومربوطًا بحجر، ومُلقى داخل سيل مياه عادمة جاف بمدينة طوخ في محافظة القليوبية شمال القاهرة.

وبدأت تفاصيل الواقعة، عقب قيام سائق جرافة مصري بتطهير الرشاحات التابعة لوزارة الري في مدينة طوخ، وعثر بمصرف مياه على (كيس) بداخله الجثة، فسارع بإخطار مديرية أمن القليوبية، التي كلّفت إدارة البحث الجنائي بسرعة الانتقال إلى مكان الواقعة.

وكشفت تحريات أجهزة الأمن، أن الجثة لشاب في العقد الثالث من عمره، وجد مقتولًا بعدة طلقات وموضوعًا في كيس ”خيش“، ومربوطًا بحجر كبير حتى لا يطفو على سطح المياه.

وبيّنت التحريات أن الجثة ليست مُتحللة، وتحرر محضر بالواقعة وجارٍ العرض على النيابة العامة لمباشرة التحقيق‎.

ونقلت قوات الأمن الجثة إلى المستشفى، وبدأت البحث لكشف ملابسات الواقعة والقبض على المتهمين.

وجدير بالذكر أن أهالي مركز كرداسة، كانوا قد عثروا منذ يومين على جثة طالبة في زي مدرسي، بطريق المريوطية، ملفوفة بكيس مشمع، وتكثف أجهزة الأمن من جهودها لضبط الجناة.

ما رأيك؟
المجموع 14 آراء
14

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق