سطات تحتضن مؤتمر الحكامة الرقمية وسؤال الفعالية‎

محمد منفلوطي_ هبة بريس

في إطار الأسبوع العلمي والثقافي الذي ستحتضنه كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية وجامعة الحسن الأول بسطات، حول المالية العموميةوالعدالة الاجتماعية، في الفترة الممتدة ما بين الرابع إلى الثامن من مارس 2019، سينظم ماستر القانون الرقمي، وماستر العلوم الجنائية والتعاون الدولي، ورابطةقضاة المغرب بشراكة مع مختبر البحث في الديناميات الأمنية، ومركز الدراساتوالأبحاث في الأمن الرقمي، المؤتمر الدولي ثالث حول: “الحكامة الرقمية وسؤالالفعالية؟”، وذلك يوم الخميس، السابع من مارس 2019 بالمدرج الرئيسي للكلية.

وينعقد هذا المؤتمر الهام، بحضور نخبة من الأساتذة والخبراء من كندا، واروبا،وافريقيا بالإضافة إلى خبراء مغاربة، كما سيعرف تنظيم جلسات علمية ستتميز بطابعها المتعدد معرفيا، والتي ستصب في خانة الحكامة الرقمية وسؤال الفعالية.

وسيحاول المؤتمر الدولي مساءلة الموضوع وضوع من خلال التطرق إلى الإطار المفاهيمي والاستراتيجيات المتبعة، وكذا آليات تفعيل الحكامة الرقمية، وبإعمال سيرورة اليقظة التكنولوجية، التي تبرز إشكالات واختلالات تحول دون تحقيقالشفافية التي هي غاية كل التشريعات.

إن اعتماد مقاربة الحكامة الرقمية هو الخيار الذي سيمكن من تحقيق تنمية بشريةمستدامة، تقوم على خلق مواطن منصهر في بوتقة الرقمي ومنتج للمعرفة والبحث العلمي والقدرة على الاستيعاب والاختراع في مجالات التكنولوجيا بشكل عام.

ويهدف هذا المؤتمر إلى إغناء النقاش العمومي والمجتمعي والأكاديمي ومعرفة كنه الحكامة الرقمية في أفق الجواب على سؤال الفعالية، وكما سيفتح نقاش علمي وهادئ للبحث والاجابة عن إشكالية المدى الذي تساهم به الحكامة الرقمية فيتجويد الفضاء الرقمي وتطوير المجتمع وتحديثه.

وفي مقابل ذلك، كشفت مصادر هبة بريس، أن العديد من الوجوه السياسية والحزبية ووزراء في الحكومة الحالية على رأسهم مصطفى الخلفي الوزير المنتدب لدى رئيس المكلف بالعلاقات بالبرلمان والمجتمع المدني الناطق الرسمي باسم الحكومة، ومحمد الأعرج وزير الثقافة، ومحمد بن عبد القادر الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بإصلاح الإدارة والوظيفة العمومية، ونزار بركة وزير الاقتصاد والمالية السابق ورئيس المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي السابق، والقيادي الاشتراكي محمد اليازغي، بالإضافة إلى عبد اللطيف وهبي القيادي في حزب الأصالة والمعاصرة، سيشدّون الرحال اتباعا صوب كلية الحقوق التابعة بجامعة الحسن الأول بسطات ابتداء من من بداية هذا الاسبوع من شهر فبراير الجاري، من أجل تأطير العديد من اللقاءات العلمية المفتوحة التي تنظمها الكلية، استعدادا لانجاح محطة الأسبوع العلمي والثقافي الأول التي ستحتضنه كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بسطات حول المالية العمومية والعدالة الاجتماعية، بشراكة مع جامعة الحسن الأول وهيأة المحامين بكل من سطات وبرشيد والمؤسسة الألمانية هانس سايدل.

ما رأيك؟
المجموع 1 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق