الدرك والأمن بالجديدة يتنازعان الاختصاص الترابي إثر حادثة سير مميتة

أحمد مصباح – الجديدة

وقعت زوال اليوم الثلاثاء، على الطريق الساحلية الرابطة بين عاصمة دكالة ومنتجع سيدي بوزيد، الكائن حوالي 3 كيلومترات جنوب مدينة الجديدة، حادثة سير مأسوية، بعد أن صدمت سيارة خفيفة دراجة هوائية على متنها رجل مسن (72 سنة)، أردته جثة هامدة.

هذا، وانتقلت دورية راكبة من الفرقة الترابية للدرك الملكي بمركز سيدي بوزيد، إلى مسرح الحادثة. وقد وربط قائد مركز الدرك الاتصال بمصلحة حوادث السير بأمن الجديدة، والتي أوفدت بدورها دورية أمنية.

وقد تنازع المتدخلون الدركيون والأمنيون الاختصاص الترابي، والذي آل في آخر المطاف إلى الشرطة، بعد تدخل عون للسلطة المحلية، جزم في الأمر. حيث باشرت الضابطة القضائية لدى مصلحة حوادث السير المعاينات والتحريات الميدانية لتحديد أسباب وملابسات النازلة المميتة. كما انتدبت سيارة إسعاف، نقلت جثة الضحية إلى المستشفى الإقليمي، حيث جرى إيداعها في مستودع حفظ الأموات.

إلى ذلك، فإن سبب النزاع في الاختصاص الترابي مرده ‘لىغياب علامة التشوير الطرقي، علامةتحديد السرعة (60)، التي تمت إزالتها من عند المدخل الشمالي لمنتجع سيدي بوزيد، بسبب أشغال التهيئة الجارية في الطريق الساحلية، من الجهة التابعة للمدار الحضري لعاصمة دكالة.

ما رأيك؟
المجموع 1 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق