“لاليغا” تنتقي 300 طفل بالمغرب لتدريسهم الإسبانية و تطوير مهاراتهم الكروية

هبة بريس – القسم الرياضي

تواصل مؤسسة “لاليغا” الإسبانية سلسلة أنشطتها و عروضها بعدد من الدول و من بينها المغرب ، حيث أتى الدور هاته المرة على مدينة تطوان من خلال مشروع اجتماعي تروبوي لفائدة الأطفال الضغار.

و أفادت مؤسسة “لاليغا” من خلال بلاغ توصلت هبة بريس بنسخة منه أنها بمعية معهد “سرفانطيس” قد أطلقا مشروعا اجتماعيا وتربويا بمدينة تطوان قصد تعزيز القيم التعليمية للشباب الذين يعانون من التهميش الاجتماعي، وذلك من خلال كرة القدم وتعلم اللغة الإسبانية.

وأبرز ذات البلاغ أن هذا المشروع سيفيد حوالي 300 شاب وشابة يقطنون في ست أحياء هامشية بمدينة تطوان، موضحا أن المبادرة أطلقت بشراكة بين المؤسستين السالفتي الذكر والمنظمتين غير الحكوميتين “كوديسبا أديل” و “سايف دريمز”.

وأشار المصدر نفسه إلى أن مؤسسة “لاليغا” للتربية تهدف من خلال هذا البرنامج إلى تلقين شباب تتراوح أعمارهم ما بين 12 و 15 سنة قيما تربوية عن طريق كرة القدم، باعتبار هذه الأخيرة وسيلة للإدماج الاجتماعي وللترفيه، بالإضافة إلى تدريسهم اللغة الإسبانية، بهدف تحسين طموحاتهم المهنية في المستقبل.

وسيقوم ثمانية مدرسين من المعهد بتطوان بتدريس اللغة الإسبانية للتلاميذ الذين سيستفيدون من هذا البرنامج، والذي سيمتد من شهر يناير إلى شهر يونيو 2019، و ستعقد الدروس، التي تستغرق كل حصة منها ساعتين، في الأقسام الدراسية أو في المكتبات الموجودة في الأحياء الهامشية المعنية بالبرنامج، حيث سيتم تشكيل مجموعات تشمل 20 تلميذا، بينما سيتكفل المعهد بتكوين الأساتذة من خلال دورة مكثفة واحدة على الأقل.

وأكد البلاغ أن المشاركين في هذا البرنامج سيستفيدون من أنشطة رياضية وتربوية لتلقينهم قيم مثل العمل الجماعي والاحترام واللعب النزيه والمساواة، وهي من المبادئ المنصوص عليها في منهجية “قيم للفوز” التي تحظى بختم الجودة الذي يمنحه معهد الشباب بإسبانيا، كما سيتم تنظيم بطولات لكرة القدم.

وخلص البلاغ إلى أن البرنامج أطلق في الوقت الراهن بمدينة تطوان، على أمل توسيعه ليشمل باقي المدن المغربية حيث توجد معاهد “سرفانطيس”.

ما رأيك؟
المجموع 9 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق