الريسوني :” علماء الدين بحاجة الى صابون لتنظيف حالهم وهيئتهم “

هبة بريس – الرباط
قال احمد الريسوني الفقيه المقاصدي ورئيس اتحاد علماء المسلمين ، ان علماء الدين بحاجة الى اصلاح  لحالهم ، معتبرا أن مكانتهم وتأثيرهم قد تراجعا كثيرا نظرا للتدني الذاتي في أهليتهم ومصداقيتهم.
وكتب الريسوني على فيسبوك قائلا : “العلماء هم الصابون وصناع الصابون لأمتهم، لكن كيف إذا أصبحوا هم أنفسهم بحاجة إلى صابون، أي أصبحوا بحاجة إلى إصلاح حالتهم وتنظيف هيئتهم”.
وحمّل الريسوني العلماء جزءا من المسؤولية عن تقلص مكانتهم في المجتمعات الإسلامية، موضحا أن جسم العالم يحتاج لثلاثة أصناف من المداواة والإصلاح، وهي “إصلاح سلوكي أخلاقي، وإصلاح علمي تجديدي، وإصلاح عملي تحديثي”.

ما رأيك؟
المجموع 60 آراء
2

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

‫4 تعليقات

  1. عن اي علوم تتحدث يا فيه اخر زمان؟ما مفهوم العلم عندكم؟ انكم مصيبة لا غير ونتمنى رحيلكم عنا لنرتاح من رؤية وجوهكم الظلامية.

  2. اتق الله في العلماء وغيرهم وما قاله الريسوني في محله والكل يحتاج الى الصابون والعالم اولى به اما غيرهم فيحتاج – اضافة الى الصابون – الصابون والملح والبلدي (صابون بلدي ) والتراب سبعا ووو رايى والله اعلم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق