طفلة تبلغ من العمر 12 سنة تضع حدا لحياتها شنقا ضواحي شفشاون

اس.بويعقوبي – هبة بريس

لازال شبح الانتحار يخيم على سماء شفشاون والنواحي ، بحصده للارواح من مختلف الاعمار والاجناس ، فبالامس وضعت ام لثلاثة أطفال حدا لحياتها شنقا تاركة وراءها علامات استفهام لن تفك شفرتها سوى الحسرة والالم في نفوس اطفالها ، واليوم اقدمت طفلة لايتجاوز عمرها 12 سنة على الانتحار وبنفس الطريقة.

مصادر محلية اكدت أن الهالكة تتابع دراستها بالقسم الخامس ابتدائي باحدى مدارس دوار تيفوزال التابع لقيادة باب برد اقليم شفشاون ، عثر عليها مشنوقة في ظروف لازالت غامضة .

.وقد انتقلت مصالح الدرك الى عين المكان حيث فتح تحقيق في الواقعة لتحديد ملابساتها وظروفها فيما تم نقل جثة الهالكة صوب مستودع الاموات .

ويطرح تنامي ظاهرة الانتحار بمنطقة شفشاون والنواحي، والتي توالت بين المواطنين بشكل متسارع ومفزع في الفترة الأخيرة، العديد من التساؤلات التي تتطلب من المختصين الإجابة عنها عبر دراسات وبحوث ميدانية من أجل فهمها والسعي للحد منها.

ما رأيك؟
المجموع 8 آراء
8

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق