المئات يطالبون بالحرية ل”معتقلي حراك الريف ” بشوارع بروكسيل

هبة بريس - الرباط

تظاهر المئات من الاشخاص اليوم السبت 16 فبراير في العاصمة البلجيكية بروكسل للمطالبة بإطلاق سراح معتقلين احداث “الحسيمة ” بعدما دعت لذلك مايمسى ب”لجنة بروكسل لدعم الحراك الشعبي في الريف”.

ورفع المتظاهرون صور لناصر الزفزافي “قائد الحراك” المعتقل و لافتات تطالب بإطلاق سراحه، ناصر الزفزافي، والمدان ابتدائيا بـ20 سنة سجن نافذة.

وشارك في المسيرة والد ناصر الزفزافي، الذي تحدث عبر شريط فيديو بثه على صفحته الفيسبوكية، رفقة زوجته، موضحا إنه قرر المشاركة في التظاهرة التي نظمت تحت شعار، “المرأة الريفية خط أحمر”.

وتأتي تظاهرة بروكسل، اليوم السبت، بناء على دعوة من ناصر الزفزافي، في رسالة وجهها من داخل زنزانته بسجن عكاشة، دعا فيها كل “الريفيين” إلى تنظيم مسيرة تضامنية مع المرأة الريفية.

 

ما رأيك؟
المجموع 10 آراء
3

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. أنها شوارع الحي الهامشي لبروكسيل المسمى لومونبك الذي لا يدخله الأمن البلجيكي ويقطنه تجار المخدرات والطبقة المهمشة والتي ليس لها ثقافة تذكر هذه الطبقة التي تلبي نداء شبيهتها أنهم يتضامنون مع مزوديهم بالمخدرات الذين يوجدون وراء القضبان

  2. لا مظاهرات ولاهم يحزنون 4 أربعة نعرفهم جيدا من يقوموا بهذه الحركات التي لم تجد لها صدى حتي في الإعلام المحلي.السلطات هنا في بروكسيل تعرف انهم مجموعة من الناس يعيشون على المساعدات الاجتماعية ويتحايلون على القوانين البلجيكية بشتى الطرق للتمويه .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق