نشطاء يُنوّهون بسيدة “سطات” ..والمبادرة رفعت السقف عاليا

اسماعيل بويعقوبي – هبة بريس

في مبادرة نوعية قررت إحدى سيدات الأعمال التبرع بحوالي مليار ونصف مليار سنتيم من مالها الخاص لدعم بنيات قطاع التعليم بإقليم سطات، وبشكل خاص في المناطق القروية ، كما تطرقت لذلك “هبة بريس” وبشكل حصري عبر تسجيل مصور.

وحسب ماافادت به السيدة نجية في تصريح لموقع “هبة بريس” فقد تطوعت بالمبلغ المذكور لبناء ثانوية تأهيلية، وتأهيل وحدة مدرسية بدائرة ابن احمد الجنوبية التابعة لإقليم سطات، حيث وقعت هذه السيدة، أمس الجمعة، على اتفاقيتي شراكة بهذا الخصوص مع عمالة اقليم سطات، والمديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي بسطات.

وعلاقة بالموضوع نوه نشطاء بمواقع التواصل الاجتماعي بالخطوة التي أقدمت على السيدة نجية ، وذلك من خلال تفاعل عدد كبير من النشطاء بالصفحة الرسمية لموقع هبة بريس على “الفايسبوك” ، مع الموضوع حيث تناسلت التعليقات من قبيل “مزال ناس الخير ” و “لعيالات علاش قدات ” .

وطالب عدد من النشطاء ، من وسائل الاعلام تصويب عدساتها على مثل هذه المبادرات التي تخدم المجتمع وتنهض به ، عوض صناعة التفاهة والتافهين والدفع بهم للساحة كنجوم “سوبر ستار” ، بحثا عن “لايكات ” .

ما رأيك؟
المجموع 26 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫11 تعليقات

  1. هده السيدة مبادرتها جيدة ،قام بهذا العمل الخيري المرحوم الشعبي بمدينة القنيطرة نريد من أغنياء الوطن أن يقوموا بهذه المبادرات ليساعدوام الدولة حتى يستفيد أبناء الفقراء

  2. يجب على هذه المسلمة الأصيلة أن تواكب الأعمال بنفسها لكي لا تترك مجالا لناهبي الثروات. أصلح الله لها أعمالها واجرها مقبول ان شاء الله.

  3. ان عملك هذا ليس غريبا على بنت الشاوية سليلة المقاومين الذين وقفوا في وجه الاستعمار لمدة سبع سنوات، إنك اعطيت المثال للذين يملكون الآلاف من الملاييريستعملونها في استغلال المغاربة وليس في مساعدتهم، إنك المواطنة الصادقة ، والمسلمة المومنة، المطبقة للحديث الشريف ،: إذا مات ابن ءادم انقطع عمله إلا من ثلاث علم ينتفع به أو صدقة جارية أو ولد صالح يدعو له .ان عملك هذا بحق صدقة جارية سينتفع بها أبناء الشاوية لأجيال عديدة . هنيءا لك بهذا الشرف العظيم، والأجر المتين، في سبيل أبناء وطنك .

  4. امرأة احتقرت الكثير من الذكور ذوو الحسابات السمينة والايادي المكتوفة والقلوب المريضة والاعين الكفيفة. برك الله فيك ياقاهرة الشيطان.

  5. الله اجازيهاواكتر من امثالهالو كانو الاغنياء بحالها لانقارض الفقر ولاكين مع الاسف كلهم قارقين علئ الاموال الطائيلة واطلبو هل من مزيد .

  6. اتمنىى ان تكون هده السيدة عبرة لمن يعتبر خاصة اؤلاىك المحتالين الدين يقفون يوم الجمعة امام ابواب المساجد لجمع التبرعات لبناء مزيدا من المساجد..و نحن في حاجة الى مدارس و مستشفيات

  7. إنها المرأة المغربية. أكرمها الله بكل خير وبارك لها في رزقها وفي صحتها وأهلها وجعل لها بكل درهم ألف حسنة .
    هنيئا لها بهذه الصدقة الجارية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق