قوات عسكرية مغربية تدخل الأراضي الموريتانية

هبة بريس ـ الرباط

افادت وسائل إعلام، أن قوات عسكرية من 15 دولة أفريقية وغربية، ستدخل إلى الأراضي الموريتانية خلال الفترة من 18 إلى 28 فبراير/ شباط الجاري.

وبحسب صحيفة “نواكشوط” الموريتانية، ستستضيف موريتانيا تدريب “فلينتلوك 2019″، الذي يهدف إلى “تنمية القدرات العملياتية لدول الساحل الأفريقي في إطار شراكة متعددة الأطراف”.

وأوضح بيان الجيش الموريتاني، أن “تنظيم هذا الحدث العسكري السنوي الهام يأتي تعبيرا عن إرادة الدول المشاركة في رفع مستوى التعاون العسكري والأمني في منطقة الساحل والصحراء، كما أنه يتيح فرصة لتبادل الخبرات والتجارب في مجال مكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة العابرة للحدود”.

ويعد “فلينتلوك” أول وأكبر تمرين سنوي لقوات العمليات الخاصة في القيادة الأمريكية لأفريقيا (أفريكوم)، والذي ينظم هذه السنة بدولة بوركينافاسو مع مشاركة موريتانية في الاستضافة.

وتشمل قائمة الدول المشاركة فيه إلى جانب الدولتين المضيفتين، عدة بلدان أفريقية وغربية هي: المغرب والجزائر وبنين والكاميرون والرأس الأخضر وتشاد وغانا وغينيا وغينيا بيساو ومالي والنيجر ونيجيريا والسنغال وتونس.

فيما تشمل الدول الغربية: النمسا وبلجيكا والتشيك والدنمارك وفرنسا وإيطاليا واليابان وهولندا والنرويج وبولندا والبرتغال وإسبانيا وسويسرا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة.

ما رأيك؟
المجموع 18 آراء
5

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. الجزائر تخاف من أن يشتد الخناق على الإرهابيين بالساحل و يدخلون إليها

  2. عنوان صبياني متهور، سبق أن استُعمل عندما أهدت المملكة مدرعات عسكرية للجزائر بُعيْد استقلالها في جريدة ما، اقلب مواضع الدول في الجملة و تخيل أن إعلام الدولة الجارة هو من استعملها عنوانا حلل إحساسك حينها و ناقشها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق