مغرب 2019.. تشييد مدرسة ب”الطين” باقليم جرسيف

هبة بريس

تزامنا مع الضجة الإيجابية التي أثارها اقدام سيدة باقليم سطات على التبرع بأزيد من مليار ونصف، لدعم بنيات قطاع التعليم بمنطقتها، تداول عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، صورا لمؤسسة تعليمية تم تشييدها من “الطين” باقليم جرسيف.

مؤسسة “مدارس ابياض” التابعة لفرعية تيغزا، بجماعة راس القصر، باقليم جرسيف، وحسب النشطاء، شيدتها وزارة التربية الوطنية ب”الطين”، في تمييز واضح بين بنيات التعليم في الوسط الحضري والوسط القروي.

وفي هذا الصدد، ربط النشطاء، تشييد الوزارة ب”الطين” بتوصيات عاهل البلاد، بإصلاح القطاع، وبمحاربة الفوارق الاجتماعية بين العالمين القروي والحضري.

وتساءل النشطاء، عما اذا كانت الوزارة تنتظر متبرعة جديدة باقليم جرسيف لتشييد مؤسسة تعليمية تحترم كرامة التلميذ والمدرس والساكنة ككل، لافتة الى أن اصلاح القطاع ينطلق من اصلاح مؤسساته وبنياته.

ما رأيك؟
المجموع 20 آراء
2

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. على سكان المنطقة التبرع لبناء مدرسة ممتازة،لأني أعرف عددا من سكان جارسيا أثرياء ربما أكثر من سيدة سطات،فقط ينقصهم التبرع،لانهم يتسابقون لجمع المال والثروة اما يزور جرسيف فيراها باريس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق