طلبة الطب يضربون الثلاثاء ويرفضون خوصصة كليات الطب

هبة بريس ـ الرباط

اعلنت التنسيقية الوطنية لطلبة الطب بالمغرب عن خوض اضراب وطني غدا الثلاثاء 12 فبراير ومقاطعة الدروس النظرية والتطبيقية والتداريب الاستشفائية بعموم كليات الطب بالمغرب والمستشفيات الجامعية والجهوية.

وقال بلاغ للتنسيقية إن طلاب الطب يرفضون كل أشكال الاتفاقيات مع كليات الطب الخاصة التي يعرف تنزيلها ضبابية وعشوائية تضرب عرض الحائط مبدأي الاستحقاق وتكافؤ الفرص وتهدد جودة التكوين داخل المستشفيات الجامعية.

تنسيقية طلبة الطب طالبت بالتعجيل بالإفراج عن نظام الدراسات الطبية الجديد خاصة ما يتصل بالشق الثالث الذي يعتبر نقطة ضبابية بالنسبة للطلبة، محملين وزارتي الصحة والتعليم العالي مسؤولية الوضعية المتدهورة التي يعرفها القطاع.

ما رأيك؟
المجموع 3 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫4 تعليقات

  1. الي سمعهم يقول هوما كيقراو مزيان
    أصلا كلية الطب في حالة يرثى لها
    ويلا تبعنا التحليل ديالهم وحكمهم على كلية الطب الخاصة ، فغالبيتهم ما يستاهلوش كلية الطب العمومية لان جلهم درسوا الإعدادي و الثانوي في مدارس خصوصية إذا لا يستحقون كلية عمومية على هاد الحساب

  2. كشفتي أنتما غادي تكونو أطباء فالمستوى ههههه، حافظين علوم الحياة و السلام مالكم متخرجين من هارفارد ههههه. مهنة الطب أصبح الأذكياء يتهربون منها فالمغرب ولا يلجها سوى دوي العقول القديمة.

  3. سياسة خوصصة التعليم بما في ذلك الترخيص للكليات الخاصة في مجالات الطب والهندسة، يعود بالأساس لكون أبناء الطبقة الميسورة لم يكن باستطاعتهم الولوج إلى المعاهد العليا العمومية التي تفرض شروطا صارمة وماتزال إلى يومنا هذا، باستثناء عدد قليل منهم، فكانت هذه الكليات لا يلجها إلا أبناء المناطق والمدن النائية، بالإضافة إلى أبناء الطبقات المتوسطة والفقيرة بالمدن، فكانت هذه المسألة تشكل عقدة بالتسبة للنخبة والأثرياء….، ولم يكن أمامهم سوى الضغط والتأثير على المؤسسات الحكومية من أجل الترخيص لفتح معاهد خاصة تمنح نفس الشهادة التي تمنحها مثيلاتها العمومية، وبالفعل هذا الإجراء التي اتخذته الحكومة السابقة خطأ فادح وضرب في الصميم لجودة، كما أنتقد بشدة بعض المعلقين وأقول لهم 500 طبيب مكون ومؤهل متخرج من كلبة الطب العمومية خير من 5000 طبيب 80% منهم لا يفقه شيئا في ميدانه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق