خطير.. اختطاف تلميذة قاصر واغتصابها بمقبرة بسطات

5
التحكم في النص :
تكبير الخط تكبير الخط تصغير الخط تصغير الخط

هبة بريس_ سطات

علمت هبة بريس من مصادرها أن تلميذة تعرضت للاختطاف والاغتصاب من قبل شابين قاما بتعقبها صباح اليوم السبت وهي في طريقها إلى الثانوية التأهيلية الأمل بسطات، إذ قاما المشتبه بهما باقتيادها تحت التهديد بالسلاح الأبيض نحو مقبرة مولاي احمد بمحادة حي سيدي عبد الكريم، حيث تم القبض عليهماوهما في حالة تلبس مستغلين غياب المارة في ساعة الصباح.

هذا واكدت مصادرنا، ان مصالح الامن بسطات تلقت معلومات تفيد ان شابين اختطفا تلميذة، الأمر الذي وضع العناصر الأمنية في حالة استنفار قصوى قامت من خلالها بعمليات بحث وتعقب أسفرت عن توقيف الشابين وهما في حالة تلبس داخل مقبرة مولاي احمد، في الوقت الذي نقلت فيه التلميذة في حالة حرجة إلى مستعجلات مستشفى الحسن الثاني بسطات لتلقي الاسعافات الأولية وعرضها على أنظار طبيب مختص في الطب الشرعي.

هذا وتم وضع المشتبه بهما تحت تدابير الحراسة النظرية من قبل عناصر الضابطة القضائية التي لازالت تباشر تحقيقاتها مع المشتبه بهما بناء على تعليمات النيابة العامة المختصة قبل عرضهما على العدالة المختصة، في واقعة خلفت ردود افعال واستنكار وتنديد من قبل كافة المتتبعين للشأن المحلي والتعليمي، كما خلفت نوعا من الاستياء وسط عائلة وأقارب التلميذة.

ما رأيك؟
المجموع 28 آراء
22

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

تحميل المزيد في حوادث

5 تعليقات

  1. صالح

    في 15:03

    الله يخد الحق في من كان في زيادة الساعة

  2. الزعري السعيد

    في 15:23

    ها عواقب الساعة اسيه العثماني

  3. ام يحيى

    في 15:39

    الله ياخذ الحق في كل من ألغى تطبيق احكام الشريعة ،و من طالب بتخفيف الاحكام ،ليخرج المجرمون بعد اشهر قليلة اشد اجراما.

  4. مغربي 93

    في 15:44

    شعب يطالب بحقوق الانسان..🤣 الله يخد الحق…

  5. مغربي مسلم

    في 18:23

    لا داعي للمزايدات رغم أنني أيضا ضد الساعة المشؤومة فالتلاميذ يذهبون للدراسة في التاسعة يعني (التوقيت القديم)بل الأجدر أن نطالب بتطبيق الشريعة الإسلامية في الأحكام وفي جميع قوانيننا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

قاصر تضع حدا لحياتها شنقا بالدرويش

وضعت فتاة قاصر تبلغ من العمر 14 سنة، أمس الجمعة، حدا لحياتها شنقا بدوار “إقدورن” بجماعة ام…