وزارة الصحة تستنكر مغالطات وردت في “شريط فيديو ” وتؤكد حقها في متابعة مصوره قضائيا

3
التحكم في النص :
تكبير الخط تكبير الخط تصغير الخط تصغير الخط

هبة بريس ـ الرباط

نشرت مجموعة من الجرائد الإلكترونية ومواقع التواصل الاجتماعي، يوم الخميس 07 فبراير 2019، شريط فيديو يزعم من خلاله مصوره أن المركز الصحي للخدمات الأساسية “الملاح” بمراكش والذي أشرف على تدشينه صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، يوم الثلاثاء 05 فبراير 2019، لا يتوفر على الأطر الصحية وتمت استعادة التجهيزات البيوطبية والأدوية منه”.

وجاء في بلاغ استنكاري وتوضيحي ايضا نوصل الموقع بنسخة منه، انه “مباشرة بعد نشر هذا الفيديو، ونظرا لخطورة المزاعم والتهم التي روج لها مصوره على نطاق واسع، والتي تسيء إلى سمعة هذه المؤسسة الصحية والعاملين بها، وللمسؤولين المحليين والجهويين للصحة، أعطى وزير الصحة تعليماته بشكل فوري لتكوين فريق بحث مكون من المفتش الجهوي للصحة، والمديرية الجهوية للصحة بجهة مراكش-آسفي، والمندوب الإقليمي للصحة بعمالة مراكش، وذلك من أجل القيام ببحث ميداني مستعجل بالمؤسسة الصحية الواردة في الشريط”.

وقد أظهرت التحريات  ـ يضيف البلاغ ـ أن الأمر يتعلق بالمركز الصحي للخدمات الأساسية “الملاح” بمراكش، والذي تفضل صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، بتدشينه يوم الثلاثاء 05 فبراير 2019، وشرع في تقديم خدماته الصحية لفائدة المواطنات والمواطنين ابتداء من صبيحة يوم الأربعاء 06 فبراير، وبحسب ما هو مدون في سجلات هذا المركز، فقد استفاد من خدماته خلال هذا اليوم ما مجموعه 150 مرتفق. وفي اليوم الموالي، أي الخميس 07 فبراير، استفاد من خدمات هذا المركز الصحي 130 مرتفق.

واكد البلاغ “أن جميع التجهيزات البيوطبية وكذا الأدوية التي خصصت لهذا المركز لاتزال متواجدة بعين المكان، ولم يتم تنقيلها خارجه، خلافا لما ورد بشكل مغلوط في هذا الشريط، وفقد أثبتت التحريات أن هذا الشريط تم تسجيله من طرف شخص معروف بمثل هذه التصرفات على صعيد الحي الذي يتواجد به المركز الصحي، واستغل نهاية الوقت الإداري لاشتغال هذا المركز واستعداد الأطر الطبية والتمريضية للمغادرة، وفي غفلة من حراس الأمن الخاص، قام باصطحاب إحدى المواطنات لتصويرها في وضعية توحي بغياب الأطر الطبية والإدارية مع حثها على الاحتجاج، وذلك حوالي الساعة الرابعة والربع من يوم الخميس 7 فبراير 2019”.

ونظرا لما تضمنه هذا الشريط من مغالطات وافتراءات تمس بسمعة هذا المركز الصحي الحديث، وتبخس مجهودات العاملين به، فإن وزارة الصحة تستنكر بشدة هذه السلوكات الدنيئة والتصرفات اللامسؤولة، وتؤكد أنها تحتفظ بحقها في اللجوء إلى المساطر القانونية لمتابعة مصور هذا الشريط قضائيا، من أجل الدفاع عن هذه المؤسسات الصحية وكذا العاملين بها، ووضع حد لمثل هذه الادعاءات الغير صحيحة والتصرفات الغير مبررة.   يقول المصدر

ما رأيك؟
المجموع 3 آراء
3

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

تحميل المزيد في مجتمع

3 تعليقات

  1. Alpacino

    في 21:39

    ههههه و هل المستشفى أو المستوصف يقفل ابوابه قبل الساعة الرابعة و الربع؟؟؟؟؟ هادا جديد ،
    آسف على التعليق لم أعي ان في المغرب ساعات العمل مغايرة عن أي دولة أخرى في العالم.
    لنا توقيتنا و لكم توقيتكم……

  2. مغربي

    في 21:47

    Pardon Mr le ministre, nous avons oublié que les hôpitaux marocains étaient les meilleurs du monde. Arrêtez vos sottises, les services offerts par par votre institution sont nettement en dessous de la médiocrité. Les journalistes doivent absolument divulgué aux citoyens les manquements de vos idioties. Acceptez les faits et cessez votre dictature.

  3. غير معروف

    في 17:26

    لقد علم المغاربة ان الاوامر الثي تعطى المسؤولين هي نكران كل الحقائق والفيديوهات الثي تثبت حقاءق خطير تسيء لسمعة المغرب،ولو طارة معزة ولو 40مليون مغربي يحضر للفضيحة،لمسؤلين غادين يكذبوها،

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

اعتقال تاجري مخدرات ومؤثرات عقلية بالعيون

تمكنت فرقة الأبحاث والتدخلات التابعة لولاية أمن العيون بتنسيق مع مصالح المديرية العامة لمر…