إيران تعتقل 860 صحافيا في الأعوام الثلاثين التي أعقبت الثورة

0
التحكم في النص :
تكبير الخط تكبير الخط تصغير الخط تصغير الخط

هبة بريس ـ وكالات

أظهرت ملفات مسربة كشفتها منظمة مدافعة عن الصحافيين أن السلطات الإيرانية اعتقلت ما مجموعه 860 صحافيا في السنوات الثلاثين التي أعقبت الثورة الإسلامية عام 1979.

وقالت منظمة “مراسلون بلا حدود” إن الوثائق السرية عن الفترة من 1979 إلى 2009 قام بتسريبها أشخاص تزامنا مع إحياء طهران الذكرى الأربعين لقيام الجمهورية الإسلامية هذا الأسبوع.

وتحتوي الملفات على 1.7 مليون سجل تتعلق بإجراءات قضائية، ورغم أن اعترافات الأشخاص غير مذكورة، قالت المنظمة إن الباحثين أمضوا أشهرا في جمع أسماء 860 صحافيا أو مواطنا صحافيا تم اعتقالهم أو سجنهم، والتأكد من تلك الأسماء، مشيرة إلى أن أربعة منهم على الأقل أعدموا.

ومن الصحافيين البارزين المذكورين في الملف فرج سركوهي رئيس تحرير مجلة سياسية، قالت طهران إنه اختفى أثناء توجهه إلى ألمانيا عام 1996، علما أن التقرير أشار إلى أن السلطات الإيرانية عقدت مؤتمرا صحافيا في المطار قدمت فيه سركوهي وقالت إنه عاد للتو من تركمانستان، والحقيقة هي أنه أمضى شهرين في السجن.

وذكر التقرير أيضا أن المصورة الإيرانية – الكندية زهرة كاظمي ماتت متأثرة بجروح أصيبت بها جراء الضرب الذي تعرضت له في سجن إيوين في طهران عام 2003، بعد أن التقطت صورا لعائلات كانت تنتظر أمام السجن، ونفت إيران أن تكون قد قتلتها.

وتشمل البيانات الأخرى في الملفات المسربة مدافعين عن حقوق الإنسان مثل شيرين عبادي، المحامية الحائزة جائزة نوبل للسلام في 2003 والمقيمة حاليا في المنفى بعد أن مُنعت هي ونساء أخريات من العمل كقضاة في أعقاب ثورة 1979.

ما رأيك؟
المجموع 8 آراء
8

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

تحميل المزيد في تعليم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

المجلس التلاميذي الإقليمي بالجديدة آلية لتعزيز قيم المواطنة داخل المؤسسات التربوية

أحمد مصباح – الجديدة نظمت المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بالجديدة، صباح اليوم ا…