حفل تأبين”شهداء فريق الدفاع الحسني الجديدي”.. مناسبة للمصالحة مع “الإلترات”

0
التحكم في النص :
تكبير الخط تكبير الخط تصغير الخط تصغير الخط

أحمد مصباح – الجديدة

في جو من الخشوع، أقامت عاصمة دكالة، الأربعاء 6 فبراير 2019، حفلا تأبينيا ل”شهداء فريق الدفاع الحسني الجديدي”، الذين قضوا نحبهم في فاجعة “الأربعاء الأسود”، التي خلفت 5 قتلى و4 جرحى من مشجعي فريق فارس دكالة، كانوا في طريق العودة، مساء الأربعاء 5 دجنبر 2018، إلى بيوتهم وأحضان أسرهم بمدينة الجديدة، بعد أن ساندوا، في اليوم ذاته، فريقهم المفضل، فارس دكالة، في المباراة التي جمعته بفريق الوداد البيضاوي، على أرضية ملعب محمد الخامس بالدارالبيضاء، والذي انتهى لصالح الفريق البيضاوي بثلاثة أهداف نظيفة.
هذا، وقد جرى الحفل الـتأبيني (الربعينية)، على الساعة الرابعة من مساء الأربعاء الماضي، في القاعة الكبرى بملعب العبدي، بحضور عامل إقليم الجديدة، محمد الكروج، والسلطات الإقليمية والمحلية والترابية، وشخصيات مدنية وعسكرية، ورئيس المكتب المديري لفريق الدفاع الحسني الجديدي لكرة القدم، و”الإلترات”، وأسر ضحايا فاجعة “الأربعاء الأسود”.
وقد استهل الحفل التأبيني بتلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم، والترحم على أرواح الشهداء، والدعاء بالشفاء للمصابين.
وتجدر الإشارة إلى أن الحفلات التأبينية، ومواساة المرضى والمصابين في الحوادث الأليمة، التي يشهدها إقليم الجديدة، باتت سنة حميدة سنها عامل إقليم الجديدة، محمد الكروج، وهي تدخل تندرج في إطار العناية العاملية، التي تحركها أولا وقبل كل شيء الاعتبارات الإنسانية والأخلاقية، وقيم وتعاليم دين الإسلام الحنيف.. ناهيك عن كونها من تجليات ممارسة سياسة القرب، والانفتاح والاقتراب من المواطنين، رعايا صاحب الجلالة الملك محمد السادس.
وفي هذا الإطار، فما أن تناهى إلى علم عامل إقليم الجديدة، محمد الكروج، خبر حادثة السير المأساوية، التي وقعت فصولها الدموية، في حدود الساعة التاسعة و15 دقيقة من ليلة الأربعاء 5 دجنبر 2018، على الطريق ذات الاتجاهين، المؤدية من المدخل الشمالي للجديدة إلى مركزها، ونقل الضحايا، القتلى والجرحى، تباعا إلى المستشفى الإقليمي محمد الخامس، حتى طار إلى قسم الإنعاش، وقسم جراحة الدماغ والأعصاب، قبل أن يلحق به ممثلو السلطات الإقليمية والمحلية، حيث اطمأن على وضعهم الصحي، وواكب الإجراءات المتعلقة بكل حالة على حدة، وبالقتلى المودعين بمستودع حفظ الأموات.
وفي اليوم الموالي للفاجعة، الخميس 6 دجنبر 2018، انتقل عامل الإقليم إلى منازل أسر من قضوا نحبهم، في أحيائهم السكنية، وقدم لهم واجب العزاء. كما انتقل، مساء اليوم ذاته، إلى المستشفى الإقليمي، للاطمئنان مجددا على حالات الضحايا الذين كانوا يخضعون للعناية الطبية المركزة.
إلى ذلك، ومباشرة بعد الحفل التأبيني ل”شهداء فريق الدفاع الحسني الجديدي”، الأربعاء 6 فبريار 2019، عقدت السلطة الترابية الأولى ممثلة في عامل إقليم الجديدة، محمد الكروج، لقاءا تواصليا مع “الالترات” (les ultras)، “ضوص كالاص” و”كاب صولاي”، والمكتب المديري لفريق الدفاع الحسني الجديدي لكرة القدم، والسلطات الإقليمية والمحلية والترابية والأمنية.
وقد اعتبر هذا اللقاء الذي استغرق حوالي 4 ساعات، والذي التحق به متأخرا رئيس الأمن الإقليمي عزيز بومهدي، لقاء مصالحة، وجمع شمل أسرة كرة القدم والمنظومة الرياضية، بعد تدخل من عامل إقليم الجديدة، الذي استجاب، لما فيه الصالح العام وخدمة للرياضة، لبعض الطلبات الموضوعية ل”الإلترات”، من قبيل تخصيصهم بفضاء بملعب العبدي، لاستجماع والاحتفاظ بمعداتهم وأغراضهم وأدوت التشجيع، وكذا، بفضاء خلف حديقة محمد الخامس، مقابل الشاطئ الرملي بالجديدة، لممارسة تدريباتهم (..).
إلى ذلك، وتشجيعا للفريق النسوي للدفاع الحسني الجديدي لكرة القدم، التقطت، عقب اللقاء ب”الإلترات”، عدسات كاميرات الهواتف النقالة صورا تذكارية للاعبات الفريق اللواتي كن يتدربن وقتها على أرضية ملعب العبدي، وذلك مع عامل الإقليم محمد الكروج، بمعية ممثلي السلطات والمتدخلين في الشأن الرياضي. صورة غاب فيها رئيس الأمن الإقليمي عزيز بومهدي، والذي كان أبرز غائب عن الحفل التأبيني لشهداء فاجعة “الأربعاء الأسود”، والذي حضر بالنيابة عنه العميد المركزي سعيد الريساوي.

ما رأيك؟
المجموع 13 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

تحميل المزيد في رياضة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

فاس: ديربي ” الماص و الواف ” يتحول الى حلبة للملاكمة و أعمال شغب

ع محياوي – هبة بريس اندلعت على هامش دريبي جمع فريق “المغرب الفاسي و الوداد الرياضي ا…