احمد الزفزافي : نقل ابني من السجن إلى المستشفى لإجراء فحوصات

هبة بريس ـ الرباط

قال أحمد الزفزافي والد ناصر الزفزافي، “أنه بعد اتصال هاتفي مع ابنه المعتقل للاطمئنان على حالته الصحية أخبره أنه تم نقله اليوم الاثنين الى المستشفى من أجل إجراء فحوصات طبية على مستوى مفاصله التي كان يعاني منها منذ شهور”.

وأضاف والد قائد حراك الريف في تدوينة على الفيسبوك، “أن ابنه أكد له انه يعاني مشكلة على مستوى الركبتين تصاحبهما آلام حادة و نفس الشيء على مستوى الكاحلين تسبب له آلاما وتمنعه من الحركة كثيرا وتزداد هذه الآلام كلما استعمل الدرج طلوعا او نزولا”.

وأوضح والد الزفزافي “ان الطبيب المختص منع ناصر من مزاولة الرياضة و كل ما من شأنه خلق إجهاد عضلي ووصف له الدواء والترويض وملازمة استعمال المشدات الضاغطة الطبية للركبتين وفي حالة ما اذا لم تنفع معه هذه الأمور سيخضع ناصر الزفزافي للعلاج الفيزيائي عن طريق الحقن بالإبر”.

وتابع “أما فيما يخص إجراء الفحوصات على العروق والشرايين اخبرني انه لا يزال ينتظر متى سيتم اخراجه للفحص والكشف عن الخلل الذي يسبب له مشكلة فقدان الاحساس بنصفه الأيمن”.

ما رأيك؟
المجموع 8 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫7 تعليقات

  1. ها الحبس دخل عليه بالنفع دابا غادي يداوا مزيان ويراقبوه الأطباء هذا ما كانش كيحلم بيه …..،،باه حتى هو خاصو يتبعو للحبس باش يداوا مزيان من ذاك المرض النفساني اللي فيه ……:وشفتو ألخونة المخزن كيداير ماكيقصرش من جهدو معاكوم غير نتوما مافيكوم خير وكاتقولو الكلام القبيح وكاتمشيو عند الخونة الكبار وأصحاب المخدرات اللي في الخارج كاتسعو ليهم الفلوس حمدو الله وشكروه على بلادكم راه فيها الخير ورجعو للطريق

  2. هده المرة غير الأب اسلوبه و وصف ما وقع بالضبط لأن الدولة لا ينفع معها الضغوطات و غير دلك اي واحد منا معرض لازمات صحية اما الزفزافي فعلى الأقل عنده متابعة طبية

  3. LE TRAÎTRE DE ZAFZAFI QUI SE FAIT BLESSER EN PRISON POUR SEMER LA ZIZANIE ET LA PAGAILLE…

    Le peuple pense et a raison que Ces traîtres de leur patrie, doivent payer très cher pour haute trahison.

    Zafzafi qui se mesurait a A. El Khatabi qu’il s’imaginait être bêtement ,a fini par se faire rattrapé par sa folie de grandeur folle et absurde et ceux qui l’acclamaient avant l’ont abandonné a son triste sort entre les mains de la justice et la prison de Oukasha ou il va demeurer pour très longtemps et son malade mental de père irresponsable va continuer a courir derrière les moulins a vent en Belgique et en Hollande et ailleurs ,aidé financièrement par les barons du hashish installés en Hollande ,croyant a tort que ses démarches folles et infructueuses en Europe allaient sauver du calvaire son traître de fils séparatiste qui est devenu l’ennemi de sa propre patrie qu’il a trahie…

  4. Bien content pour lui il se prenait pour un Grand chef il marchait tout habillé en noir entouré de ses gardes
    Paies mon ami shhhhhh

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق