سطات.. مدير المستشفى يُقلل من خطورة H1N1 ويشدد على ضرورة النظافة

محمد منفلوطي_هبة بريس

في خضم الجدل الواسع الذي أحدثته حالات الوفيات في صفوف ضحايا فيروس إنفلونزا الخنازير” “أتش 1 إن 1” في بعض المناطق المغربية، ولتبديد المخاوف بين صفوف المواطنين خاصة بإقليم سطات، ربطت هبة بريس اتصالا هاتفيا مع مدير مستشفى الحسن الثاني خالد رقيب، الذي قلّل من خطورة هذا الفيروس الذي وصفه بالعادي الذي يصيب المرضى خلال هذا الموسم، لكنه يبقى خطيرا على الأطفال الصغار ومرضى السكري ومرضى المسالك التنفسية وكذا المرضى الذين يعانون من نقص المناعة المكتسبة، وهو ما يتطلب من هؤلاء زيارة الطبيب المختص ومراقبة الوضع عن كثب حتى لا يتطور الأمر إلى تعفنات صدرية حادة من شأنها أن تدخل المريض قسم العناية المركزة.

وشدد خالد رقيب أن الوضع الصحي بالإقليم تحت السيطرة ولم تسجل أية حالة لحد الساعة، مؤكدا في الوقت ذاته على ضرورة اتخاذ الحيطة والحذر من خلال إتباع النصائح التالية من قبيل غسل اليدين بالصابون السائل بدل الصلب وباستمرار، ناهيك عن تفادي القطيرات التي تصاحب عمليات العطس أو السعال أو الكلام، والابتعاد عن استعمال المناديل المصنوعة من الثوب التي يمكن للمريض الاحتفاظ بها، بالإضافة إلى النوم الجيد والتغذية السليمة و شرب الماء و والادوية المناسبة والابتعاد عن المشروبات الكحولية والمخدرات والدخان.

وأكد خال رقيب ان إدارته وبتنسيق مع المصالح الاقليمية وضعت خطة محكمة للتصدي لهذا الوباء من خلال توفير قاعات معزولة خاصة بمرضى هذا الفيروس في معزل عن المرضى الآخرين تجنبا للعدوى، ناهيك عن توفير طواقم طبية مختصة بكل من قسم المستعجلات وقسم الانعاش، كما وضعت إدارة المستشفى سيارات الاسعاف من نوع samu رهن إشارة المواطنين لنقل الحالات الحرجة لاقدر الله ونقلها صوب مستشفيات البيضاء لتلقي العلاجات الضرورية.

ما رأيك؟
المجموع 1 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق