وجدة.. نائبة برلمانية تسائل حول إجراءات الحد من تفشي داء أنفلونزا الخنازير

هبة بريس : أحمد المساعد

راسلت النائبة البرلمانية بديعة الفيلالي بدائرة وجدة انجاد عن حزب الأصالة والمعاصرة وزير الصحة حول إنتشار داء أنفلوانزا الخنازير التي خلقت نوع من القلق والخوف وسط الأسر المغربية.

وتضمنت رسالتها الكتابية خصوصا بعد تسجيل حالات وفيات في عدة مستشفيات عمومية وخاصة حسب بلاغات رسمية للحكومة ، وكذا حالة الإرتباك والتضارب في تصريحات الحكومة بالنسبة لعدد الوفيات ، مما عقد الامور وزاد من إنعدام الثقة بالنسبة للمواطنين والمواطنات في الإجراءات الحكومية المتخدة للتعامل مع هذا الفيروس الخطير ، وتأثيره على الصحة العامة .

وذكرت النائبة البرلمانية أن جهة الشرق ومدينة وجدة على وجه الخصوص تعيش حالة من الإنتظار والترقب والخوف من وصول هذا الفيروس إلى مستشفيات المدينة ، مع العلم أن هناك تضارب للأخبار في هذا الشأن ، مع تسجيل غياب أي بلاغ رسمي لحدود الساعة صادر عن وزارة الصحة يؤكد أو ينفي إنتشار هذا الداء بالمدينة الحدودية التي يخشى فيها تلاميذ المؤسسات التعليمية بشكل خاص وأولياء أمورهم من إنتشار العدوى في المدارس، حيث يقوم العديد منهم بوضع كمامات مما يظهر حالة من الفزع والهلع للجميع .

كما سجلت كذلك في رسالتها عن غياب الحقائق بالسرعة اللازمة عن المغاربة في هذا الموضوع ، وغياب سياسة الوضوح من قبل المصالح الصحية المعنية ، يشكل عاملا إضافيا لإنتشار هذا الوباء الخطير ،خصوصا إذا علمنا أن العديد من المواطنين قصدو المراكز الصحية لتلقي اللقاح اللازم لكنهم فوجئو بغيابه ، فالمطلوب من وزارة الصحة إستنفار جميع المصالح المعنية ، وإتخاذ تدابير إستثنائية للتعامل مع هذا الفيروس، وطمأنة عموم المواطنين بتوفير اللقاحات اللازمة ، وعلاج الحالات الواردة ، وتقديم الحقائق أمام عموم المغاربة في مختلف الأسئلة المطروحة.

و عن الإجراءات المستعجلة المتخدة للحد من إنتشار داء “أنفلونزا الخنازير” ، وعن دور وزارة الصحة في توعية المواطنين والمواطنات بالوقاية ، وكذا عن أسباب غياب أي تواصل حقيقي مع المواطنين، وعدم توفر اللقاحات اللازمة بالعدد الكافي .

ما رأيك؟
المجموع 7 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. لم يتم تلقيح العاملين بالمستشفيات…
    وزارة الصحة ستجند جنودا بدون سلاح

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق