الاتحاد الأوروبي يصنف “جبل طارق” بين “المستعمرات”

هبة بريس - وكالات

أعربت لندن عن اعتراضها على اعتبار الاتحاد الأوروبي إقليم جبل طارق في وثيقة تحدد نظام التنقل بين دول الاتحاد وبريطانيا بعد “بريكست”، “مستعمرة للتاج البريطاني”.

ونقلت وكالة “رويترز” عن دبلوماسيين أن السفير البريطاني لدى الاتحاد الأوروبي قال خلال اجتماع مع ممثلين أوروبيين اليوم الجمعة: “جبل طارق ليس مستعمرة، ومن غير اللائق أبدا وصفه بهذه الطريقة”.

بدوره، أكد متحدث باسم رئيسة الوزراء البريطانية أن وصف جبل طارق بالمستعمرة غير مقبول وأنه “جزء كامل من الأسرة البريطانية”.

وسيسمح نظام التنقل الجديد للبريطانيين بدخول دول الاتحاد الأوروبي دون تأشيرة لمدة تصل إلى 90 يوما، وذلك حتى في حال خروج لندن من الاتحاد “بلا اتفاق”.

وتتضمن الوثيقة الأوروبية تمييزا بين البريطانيين المقيمين في بريطانيا والذين يقيمون في جبل طارق، في إشارة ضمنية إلى الخلاف القديم القائم بين المملكة المتحدة وإسبانيا على تبعية تلك المنطقة.

من جانبها، أعلنت الحكومة الإسبانية أنها ستصر على استثناء جبل طارق من أي اتفاقات بين الاتحاد الأوروبي وبريطانيا بعد انسحابها منه، مشددة على أن أي اتفاق سيكون مصحوبا بملاحظة خطية مفادها أن جبل طارق غير معني بهذا الاتفاق.

والعام الماضي كاد النزاع الإسباني البريطاني ينسف اتفاق “بريكست” قبل أن تتوصل الأطراف المعنية إلى توافق في اللحظة الأخيرة.

ما رأيك؟
المجموع 4 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. عندما يتعلق الأمر بهم فجبل طارق مستعمرة. بينما سبتة و مليلية لا. للأسف هؤلاء لا يعرفون إلا لغة القوة و ما دمنا ضعفاء فلن نستطيع أبدا فرض رأينا و استرجاع أراضينا !

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق