داداس و بونعيلات يعيدان الجمهور لقاعات السينما بفيلم “”مسعود وسعيدة وسعدان”‎

0
التحكم في النص :
تكبير الخط تكبير الخط تصغير الخط تصغير الخط

هبة بريس – الدار البيضاء

وسط حضور جماهيري غفير اكتظت به جنبات القاعة الرئيسية لسينما ميغارما بالدار البيضاء ، احتشد ثلة من الفنانين المرموقين و عشرات الإعلاميين لمشاهدة العرض ما قبل الأول للفيلم الكوميدي “مسعود و سعيدة و سعدان”.

و غصت القاعة الرسمية التي احتضنت العرض ما قبل الأول للفيلم المغربي “مسعود وسعيدة وسعدان” بالحضور الذي صفق طويلا على مخرج الفيلم إبراهيم الشكيري، و كذا بطل هذا العمل الكوميدي الممثل المغربي عزيز داداس، والممثلة المغربية كليلة بونعيلات، التي جسدت دور الفتاة المبحوث عنها.

و حرص مخرج الفيلم من خلال أحداث هذا العمل على استعراض جمالية مدينة الداخلة التي صورت فيها غالبية لقطات الفيلم و الذي شهد مشاركة نجوم أخرين من أمثال عمر لطفي و محمد الخياري و عبد الخالق فهيد و البشير وكين و رفيق بوبكر و غيرهم.

واختار الشكيري في فيلمه السينمائي الجديد، الذي دخل العد العكسي لعرضه بالقاعات السينمائية ابتداء من نهاية الشهر الجاري، الكوميديا السوداء، لتصوير أحداث رجل عاد إلى الحي الذي كان يقطن فيه، بعدما قضى سنوات طويلة في السجن، ليتفاجأ بتغيرات كثيرة لم يكن يتوقعها، باستثناء حانة كان يرتادها، قبل اعتقاله، إذ ظلت على حالها.

و تتوالى الأحداث متسارعة، قبل أن تطلب نادلة الحانة من بطل الفيلم السينمائي، الذي يجسده عزيز داداس، البحث عن ابنتها التي تركتها بمدينة الداخلة، مقابل مبلغ مادي، قبل أن تتطور الأحداث، ويتعرض الرجل لمواقف كثيرة في رحلة البحث عن الفتاة المختفية.

وعلى الرغم من الطابع الكوميدي للفيلم، غير أن هذا العمل الفني يعالج ظواهر اجتماعية، من خلال طرحه لقضايا المرأة وصراعها مع مرض السرطان، والتحولات الاجتماعية التي يعيشها المجتمع المغربي.

و يعتبر هذا العمل الكوميدي من بين “أفلام العائلة” و يتوقع أن تحقق نسب مشاهدات عالية حيث تقرر أن يتم عرضه بالقاعات السينمائية في الأيام الأخيرة من الشهر الحالي.

ما رأيك؟
المجموع 15 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

تحميل المزيد في فن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

شباب شيشاوة يتالقون في مصر بحصولهم على 4 جوائز مسرحية

ربيع بلهواري _ هبة بريس بعد عدة مشاركات في العديد من المهرجانات على الصعيدين المحلي والوطن…