بعد غديري .. بن فليس يعلن نيته خوض السباق الرئاسي في الجزائر

أعلن رئيس الوزراء الجزائري الأسبق علي بن فليس ترشحه للانتخابات الرئاسة، المقرر إجراؤها في أبريل القادم.

وكان بن فليس ( 74 عاما) مديرا لحملة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة للانتخابات الرئاسية عام 1999، ثم رئيسا للوزراء عام 2000، ليستقيل من منصبه في 2003، ونافس بوتفليقة في الانتخابات الرئاسية سنة 2004، إلا أنه أخفق في الفوز بالرئاسة، وكذلك مرة أخرى في 2014، ليؤسس سنة 2015 حزبا معارضا هو طلائع الحريات.

وكشف وزير الداخلية الجزائري نور الدين بدوي امس الأحد عن قيام 5 أحزاب سياسية و6 شخصيات، بسحب استمارات الترشح للانتخابات الرئاسية المقررة يوم 18 أبريل المقبل.

.

وقال بدوي إن أحزاب التجمع الجزائري وجبهة الشباب الديمقراطي للمواطنة وجبهة المستقبل وحزب النصر الوطني وطلائع الحريات سحبت استمارات الترشح، فضلا عن 6 شخصيات عبروا عن رغبتهم في دخول هذا الاستحقاق الانتخابي كمترشحين أحرار، من دون أن يكشف عن هوياتهم، متوقعا توسع قائمة الراغبين في الترشح لانتخابات الرئاسة.

وكان اللواء المتقاعد علي غديري والناشط السياسي المعارض رشيد نكاز، أعربا عزمهما خوض الاستحقاق الرئاسي.

ولا زال الشارع الجزائري يترقب موقف الرئيس بوتفليقة، في وقت تطالبه أحزاب السلطة للترشح لولاية خامسة، رغم وضعه الصحي وتقدمه في السن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى