العثماني من طنجة ..”التعاقد ” من مقتضيات تنزيل الجهوية المتقدمة

اسماعيل بويعقوبي – هبة بريس

قال رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، أن جهة طنجة تطوان الحسيمة اصبح لها امكانيات كبيرة على المستوى الاقتصادي ، وذلك بفضل العنابة المولية ، ماجعل مدينة طنجة على الخصوص والجهة قطبا وطنيا جاذبا وذو تاثير في المؤشرات الاقتصادية الوطنية ، بفعل الارادة الحقيقية للدولة .

ولفت العثماني الذي يترأس في هاته الاثناء اللقاء التواصلي الجهوي للحكومة بجهة طنجة تطوان الحسيمة ،  الانتباه لدور الوكالة المستقلة لتنمية اقاليم الشمال و البرامج المهيكلة التي نفذت بالجهة والتي استثمرت فيها الدولة على مدى عشرين سنة مبلغ يفوق 200 مليار درهم من اهمها المناطق الصناعية والميناء المتوسطي والمطارات الدولية ، و آخرها اطلاق القطار الفائق السرعة .

وفي السياق ذاته ربط العثماني التقدم الذي تشهده الجهة بمسالة التغلب على التحديات التي قال عنها رئيس الحكومة انها تحتاج لمعالجة ، واول هاته الاشكالات تتمثل في الفوارق المجالية بالجهة ، و تفاوت المؤشرات المتعلقة بالتعليم والتمدرس والتنمية ،ماجعل الحكومة تكثف جهودها للتغلب على هكذا اختلالات .

واكد العثماني انه من اولويات الجهوية المتقدمة اللاتمركز الاداري من خلال تنزيل التعاقد بين الحكومة ومؤسسات الجهة وتفويض الادارات المركزية لجزء من اختصاصاتها لادارات جهوية واقليمية مع تمكينها من القدرات المالية والبشرية ليمكنها من تنفيذ اختصاصاتها .

وخص العثماني مسالة التعاقد باهمية كبيرة قائلا ان التعاقد هو الكفيل بانجاح مسار التغلب على الاشكالات والعراقيل التي تعاني منها عدد من القطاعات كالتعليم والصحة والادارة .

ما رأيك؟
المجموع 5 آراء
5

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق