استئنافية الحسيمة تدين نوال بنعيسى بـ10 أشهر سجنا وغرامة مالية

أيدت محكمة الإستئناف بمدينة الحسيمة، اليوم الخميس، الحكم الإبتدائي الصادر في حق نوال بنعيسى، الناشطة في حراك الريف،  والقاضي بالسجن عشرة أشهر حبسا موقوف التنفيذ وغرامة مالية قيمتها 500 درهم.

نوال بنعيسى كتبت على حسابها على الخاص في فيسبوك، أن الحكم الصادر في حقها، نطق به دون حضورها، ولا إعلامها، كما أنها لم تتسلم أي استدعاء  من المحكمة لحضور الجلسة

وكانت النيابة العامة قد تابعت المتهمة إبتدائيا من أجل “إهانة رجال القوات العمومية، أثناء ادائهم لمهامهم، والتجمهر في الطرق العمومية، والتظاهر في الطرق العمومية بدون سابق تصريح، والمساهمة في تنظيم مظاهرة غير مصرح بها والتحريض على ارتكاب جنايات أو جنح”.

ودعت منظمة العفو الدولية في بلاغ سابق السلطات المغربية إلى إلغاء قرار الإدانة الذي صدر ضد نوال بن عيسى، خليفة قائد حراك الريف ناصر الزفزافي، بعدما حوكمت على خلفية تعليقات نشرتها على موقع فيسبوك في الفترة ما بين يونيو وغشت 2017، دعت فيها سكان إقليم الحسيمة للانضمام إلى الاحتجاجات، وانتقدت الاستخدام المفرط للقوة من قبل قوات الأمن ضد المحتجين.

تابعوا آخر الأخبار من هبة بريس على Google News تابعوا آخر الأخبار من هبة بريس على WhatsApp

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. كفى من الظلم والاضطهاد لقد شوهتم البلاد والعباد واصبحتم أضحوكة امام العالم. هل يعقل ان شخصا يعاقب بالسجن بسب آرائه . خسئتم وخاب مسعاكم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق