أكدال البيضاء… غياب الأمن وانعدام النظافة يدفع بجمعية لدق ناقوس الخطر

هبة بريس – الدار البيضاء 
أعلنت جمعية اكدال الناشطة في تراب تجزئة أكدال بسيدي مومن بالدار البيضاء عن بالغ استيائها و عميق تأسفها لما يطال التجزئة السكينة الحديثة في المنطقة المحادية لفيلات الحديقة من ما تتعرض له من استهداف و سرقة في واضحة النهار و كذلك حالات الإعتداء و النشل بالعنف من لدن قطاع الطرق الذين يباغتون المارة و يخطفون هواتفهم بالعنف  والتهديد بواسطة السلاح  في غياب تام لدوريات مراقبة الأمن الوطني أو وجود لنقاط تمركزهم مما بات يطرح أكثر من علامة استفهام.
وأضاف البلاغ الذي توصلت جريدة هبة بريس الإلكترونية بنسخة منه، على أن العديد من المنازل و الأسطح عرفت حالات سرقة الغسيل و الأمتعة مما جعل الكثير من الأسر تتواصل مع الجمعية للتعبير عن استيائها و تذمرها من الوضع الكارثي بالرغم من شرائهم لشقق مصنفة بأثمنة مهمة، هذا في الوقت الذي تواصل فيه جمعية أكدال مراسلاتها مع عمالة مقاطعات سيدي البرنوصي من اجل توضيح العديد من الإختلالات البنيوية في التجزئة السكنية و غياب مصالح النظافة العمومية.
 واسترسلت الجمعية في بلاغها على أنها راسلت في أكثر من مناسبة رئيس المقاطعة الذي اطلع على مراسلاتها دون النهوض بهمة المسؤول العمومي من أجل توفير أبسط الخدمات العمومية في المنطقة حيث تتوفر التجزئة بكثافتها السكانية الكبيرة على حاويتين فقط لريم الأزبال في مدخل التجزئة و امام مؤسسة تعليمية مما ينعكس سلبا على جمالية البنايات الحديثة بالإضافة الى فضاء كارثي يطرح بدوره أكثر من علامة استفهام.
وختمت الجمعية بتنبيه السلطات لما يمكن أن يؤول إليه الوضع في حي حديث الولادة من المفترض أن يتم السهر على جماليته ونظافته والتفاعل مع مراسلات جمعيات المجتمع المدني، مع مطالبتها عامل عمالة البرنوصي بالتدخل العاجل، إضافة إلى مناشدة عناية المدير العام للأمن الوطني بالتدخل من أجل تحقيق الأمن في المنطقة التي باتت مستهدفة من لدن لصوص الليل وواضحة النهار

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. يجب على ساكنة أكدال أن يتحالفو و يجتمعوا مع بعض للنهوض بحي أكدال الى الامام و الاحسن دون إنتظار السلطات التي لا تجدي نفعا لهذا الحي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق