فعاليات مدنية تستنكر احتكار مصحة خاصة بأكادير تطبيب لاعبي الجهة‎

أحمد وزروتي: هبة بريس

استنكرت فعاليات مدنية بأكادير الاحتكار الذي تقوم به أحد المصحات الخاصة في علاقتها مع الأندية الرياضية وتقديم خدماتها لجميع اللاعبين المنضوين تحت لواء عصبة سوس ماسة دون غيرها من المصحات.

فقد أفادت مصادر هبة بريس أن أي لاعب يتعرض للإصابة أثناء مباراة فريقه أو أثناء التداريب، يتم حمله مباشرة إلى إحدى المصحات المعروفة بأكادير لتلقي العلاج، والتي يقول مالكها بأنه يتوفر على شهادة الطب الرياضي، علما أن الغالبية العظمى ممن يمتلكون تلك الشهادة حصلوا عليها عن طريق الدراسة بالمراسلة مع كليات أجنبية،دون حضور فعلي وتداريب ميدانية.

وأكدت مصادرنا أيضا أن القانون يمنع جميع المصحات من عقد اتفاقيات خاصة مع شركات التأمين أو قطاعات معينة إلا بموافقة هيئة الأطباء، حيث أن الأخيرة وتجنبا لكل حرج أو اتهام بالانحياز، تطلب من كل الشركات عقد اتفاقيات معها، تمكن المريض من التداوي بأي مصحة خاصة يراها فعالة، كالتعاضديات وصندوق الضمان الاجتماعي.

هذا، وبعد بحث أجرته هبة بريس في الموضوع، تبين لها أن مالك المصحة يقدم خدمات طبية لفريق حسنية أكادير يتقاضى عنها أجرا ليس باليسير، وفي نفس الوقت هو رئيس اللجنة المالية التي تصادق على المنحة السنوية والمقدرة ب750 مليون سنتيم التي تقدمها جهة سوس ماسة للمكتب المسير للحسنية، مما يطرح أسئلة عديدة تتعلق بوجود حالة للتنافي بين المسؤولية على تطبيب الفريق والمسؤولية على دعم الفريق، وهل له الحق في ذلك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى