بسبب غياب الدرك.. ساكنة دواوير “ولاد حجاج” تنتفض ب”شرع اليد” ضد “الفراقشية”‎

هبة بريس – الدار البيضاء

منذ أسابيع باتت دواوير ولاد حجاج التابعة لجماعة الساحل اولاد احريز بإقليم برشيد مرتعا خصبا للمجرمين و المنحرفين و قطاع الطرق من اللصوص الذين تطلق عليهم الساكنة المحلية لقب “الفراقشية”.

و تعرضت الدواوير التابعة لهاته الجماعة مؤخرا لسلسلة من الهجمات للصوص مجهولي الهوية حيث قاموا بسرقة عدد من الأبقار و الخرفان مستغلين عتمة الليل و خلو المكان و غياب الدوريات الأمنية.

و رغم النداءات و الشكايات المتكررة للساكنة و استنجداهم غير ما مرة بعناصر الدرك الملكي غير أن الأمر لم يثن “الفراقشية” عن مواصلة سرقاتهم المتكررة للماشية.

و كرد فعل على التسيب الأمني الذي باتت تعيشه المنطقة، اتفق عدد من شباب تلك الدواوير على حراسة ممتلكاتهم بشكل جماعي حيث تجندوا بالعصي و الهراوات في مداخل الدواوير قبل ان يسقط بعض اللصوص في قبضتهم.

و أكد عدد من ساكنة تلك الدواوير التابعة لإقليم برشيد أنهم لجؤوا ل”شرع اليد” ضد “الفراقشية” نظرا لعدم تجاوب عناصر الدرك بالمنطقة مع شكاياتهم.

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. من حق الساكنةالمتضررة تكوين فرق مراقبة وتدخل سريع لحماية منازلهم ومواشيهم حتى وان كانت هناك سلطات امنية،لانها ما تديرش خدمتها حسب اقوال الساكنة.وفي نظري هادوك الدركيين يصيفطوهم لاملشيل مثلا وهناك يشبعوا راحة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى