وجدة… حريق بأجنحة الحي الجامعي يخلف حالات إختناق وإغماءات

هبة بريس : أحمد المساعد

شب حريق مساء الإثنين 14 يناير الجاري بأحد أجنحة الحي الجامعي لجامعة محمد الأول بوجدة بسبب قنينة غاز من الحجم الصغير، مخلفة إختناقات في صفوف الطالبات والطلبة حيث تم نقلهم الى المستشفى الجامعي محمد السادس والمستشفى الجهوي الفارابي.

وتعود أسباب إندلاع الحريق لطالبة بالجناح (د) بالطابق الخامس إستعملت قنينة غاز من الحجم الصغير حوالي الساعة الثامنة مساءا قصد التسخين فإذا بها إندهشت لما رأت النيران تلتهم ستائر الغرفة وتنتشر في غرفتين مقابلتين حيث خلقت حالة من الهلع الكبير في صفوف الطلبة حيث قاموا بمجهواداتهم بإخماد الحريق قبل ان تحل مصالح الوقاية المدنية و سجلت حوالي 49 حالة إختناق حسب مصدر من الوقاية المدنية، حيث تم إستقبال 25 حالة بالمستشفى الجامعي و24 حالة بالمستشفى الفارابي كلها ضيق في التنفس وإغماءات .

وعاين موقع هبة بريس الحالات المستعجلة بالمستشفى الجامعي محمد السادس حيث قدمت الاسعافات الأولية دون تسجيل أية حالة إحتراق مع مغادرة البعض والرجوع للحي الجامعي .

هذا، وفور علمها بالخبر، انتقلت مصالح الامن الوطني بولاية أمن وجدة إلى عين المكان، وفتحت تحقيقا في الموضوع لتحديد ملابسات وأسباب إندلاع هذا الحريق.

للإشارة فإدارة الحي الجامعي تمنع تواجد قنينات الغاز داخل الغرف مما يطرح عدة تساؤلات حول وجود القارورات داخل الغرف التي تشكل خطرا على السلامة الصحية للطلبة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى