الرميد: المغرب يعرف تطورا حقوقيا مستمرا رغم ما يشوبه من اضطراب

قال مصطفى الرميد الوزير المكلف بحقوق الانسان، إن المغرب لم يصل بعد إلى دولة الحق والقانون بمعناها المتعارف عليه.

وأضاف الرميد خلال جلسة الاسئلة الشفوية الاسبوعية، بمجلس النواب، اليوم الاثنين، أن المغرب يعيش مرحلة انتقال بطيء لكنه في كل الاحوال في الاتجاه الصحيح قبل ان يضيف ” نحن دولة تعيش مرحلة انتقال”.

وشدد في هذا الصدد، على أن المغرب يتطور حقوقيا تطورا مستمرا ومضطردا لكنه تطور بطيء ومضطرب، مضيفا أن “الذين يأتون ببعض الحالات يركزون على هذا الاضطراب، ولكنه اضطراب يؤكد أن المغرب يسير في الاتجاه الصحيح وليس في الاتجاه الآخر”.

وأشار الوزير المكلف بحقوق الإنسان، إلى أن هناك مجموعة من المؤسسات التي هي قيد التأسيس والبناء يبقى فقط تفعيلها، مشددا على أن تفعيلها منوط بالإرادة العامة.

ولفت الوزير، إلى أن المملكة المغربية تتوفر اليوم على دستور متقدم يضمن الحقوق والحريات الفردية والجماعية ويحميها، مردفا “نحن اليوم بصدد تأسيس وبناء مؤسسات حاملة لحقوق الانسان وللحريات، والتشريعات الضامنة لها على سبيل المثال هناك السلطة القضائية وما تم إنجازه على صعيدها من استقلال لمؤسساتها باعتبار أن القاضي دستوريا هو حامي الحقوق والحريات، وهناك أيضا المحكمة الدستورية باختصاصاتها الجديدة خاصة الاختصاص المتعلق بالدفع بعدم دستورية أي قانون يتعلق بالحقوق والحريات التي نص عليها الدستور”.

جواب الرميد جاء كرد على سؤال طرحه حزب ” الاصالة والمعاصرة” حول حماية حقوق الانسان والحريات الفردية، إضاقة إلى مداخلة للبرلمانية في حزب ” الاتحاد الاشتراكي” حنان رحاب، حول حماية الحريات الفردية وحماية الاشخاص من التشهير مثل ما حصل مع مواطن في مدينة مراكش.

كما دعت رحاب إلى وضوح الموقف في مسألة الحريات الفردية وذلك في إشارة منها إلى موقف حزب ” العدالة والتنمية” من قضية حجاب قياديته امنة ماء العينين.

مقالات ذات صلة

‫5 تعليقات

  1. الله أودي، التطور في جيوبكم.وفي أحكامهم الحقوقية على معتقلي الخبز الحافي.والحجاب المسرحي.ونبقى في التنمية المستدامة الى الابد.في بلا
    ي….

  2. لاحظنا سوى تطور في أجسادكم وممتلكاتكم فقط! “لهي فالأصل جايا من جيوب المواطنين”

  3. اولا انت من فصيلة تعادي قهرا وتطوعا (؟) حقوق الانسان كما هي متعارف عليها دوليا ولا داعي للتعتيم . اما تصريحاتك (الحقوقية)مسوسة وحامضا وفاسدة ونعتبرها دق بالابواب او التسول بالقراية والسنطيحة. ياك نتا محامي متميز بالفشل والان منين جاتك الفياقة؟ اليس الانتهازية والتملق والوضاعة والخساسة هم اسيادك يتحكمون فيك كما نشاهد ونعلم؟اااااااااااااسير اه غبر .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى