المجلس الإقليمي لصفرو ينخرط في مواجهة التساقطات الثلجية

ع محياوي – هبة بريس

في إطار الجهود المبذولة لفك العزلة عن المناطق التي عرفت تساقطات ثلجية وانخفاضا شديدا في درجات الحرارة، وبالنظر إلى الموقع الجغرافي الذي يتميز به إقليم صفرو، حيث يتموقع ضمن سلسلة جبال الأطلس المتوسط، وهي المنطقة التي عرفت نسبة كبيرة من موجة البرد القارص، الناتجة عن التساقطات المطرية والثلجية، وما خلفتها من تداعيات وأثار سلبية بالنسبة لساكنة المناطق القروية بالإقليم، خصوصا تلك التي تعرف انخفاضا كبيرا في درجة الحرارة، فقد انخرط امحمد أزلماض رئيس المجلس الإقليمي لصفرو، بدوره في سياق هذه التعبئة منذ بداية التساقطات الثلجية الحالية بالإقليم في الخامس من شهر فبراير الحالي، وذلك عبر اتخاذه مجموعة من التدابير الاستباقية وبتنسيق كامل مع السلطات الإقليمية والمحلية، من خلال تسخيره لجميع الآليات والمعدات المتوفرة لديه، لفتح مجموعة من المسالك والطرقات، استفادت منها العديد من الجماعات داخل الإقليم، حيث تم بالفعل من خلال هذه المبادرة تحقيق الغاية المرجوة من تلك التدخلات، والمتمثلة في فك العزلة عن مجموعة من الدواوير والمداشر المختلفة، كما عبر المجلس الإقليمي على حرصه الشديد في أن تشمل تلك التدخلات باقي ربوع الإقليم .

وتجدر الإشارة، إلى انه سبق للمجلس الإقليمي لصفرو، في مرحلة سابقة، وقبل بداية السنة الحالية، أن قام بتنسيق مع السلطات المحلية بالإقليم، بعملية توزيع المساعدات الغذائية والأغطية ، همت في المرحلة الأولى كل من جماعتي تافجيغت وادرج، على أن تتواصل بجل جماعات الإقليم، في إطار التجنيد الدائم للقيام بالواجب في تخفيف العبء على الساكنة، وتقديم كل أشكال الدعم والمساعدة اللازمين، لمواجهة الأضرار المحتملة التي قد يتسبب فيها سوء الأحوال الجوية.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق