تجار سوس يعلنون خوض إضرابا ليومين ضد ” الفوترة”

ع اللطيف بركة : هبة بريس

بالرغم من توضيحات قدمها رئيس الحكومة سعد الدين العثماني ومعه مديرية الضرائب، للتجار الصغار بخصوص نظام ” الفوترة” الجديد. دعت تنسيقية جمعيات و نقابات التجار في كل من انزكان ايت ملول و أكادير اداوتنان و أقاليم اشتوكة ايت باها و تارودانت كافة التجار و المهنيين الى خوض إضراب إنذاري يومي الثلاثاء و الأربعاء 15 و 16 يناير الجاري، على خلفية مطالبة الحكومة إلى مراجعة و تعديل و إلغاء كافة القوانين المجحفة في حق التجار و أشراك التجار و المهنيين في سن القوانين التي تمس حياتهم المهنية.

ورفضت التنسيقة في بيان لها، بشكل تام الإجراءات و التدابير الضريبية الجديدة التي اتخذتها الحكومة مطلع السنة الجارية ، و التي جاءت بشكل عمودي و أحادي دون اشراك المهنيين، مشيرة في ذات البيان الذي تتوفر ” هبة بريس ” بنسخة منه، أن المواد 145 من القانون المالي لسنة 2018 و المضافة الى المدونة العامة للضرائب، كالفصل 29 من شأنها أن تفتح أبواب التعسف على التجار و المهنيين دون حسيب أو رقيب.

التنسيقية ذاتها، دعت في البيان نفسه، السلطات العمومية الى الافراج عن الشاحنات و تسليم البضائع المصادرة في هذا الصدد لأصحابها، و وقف عمليات المطاردة و الاعتداءات من طرف المصالح الضريبية و الجمركية.

إلى ذلك، شهدت الأيام القليلة الماضية احتجاجات كبيرة من طرف التجار و المهنيين بسبب الشروع في تطبيق التدابير و الإجراءات الضريبية الجديدة خاصة اعتماد نظام الفوترة الآلية و الالكترونية على مسالك التجارة، و هو الامر الذي يعد بنظر الكثير من التجار تضييقا لا يحتمل.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. ا ذن تريدون بيع السلع مهما كان مصدرها. لمادا لا يعطيني البائع فاتورة كوميرة او علبة شاي, لانه اوتوماتكيا اعطائي فاتورة يعني انه هو ايضا اخذ فاتوة او فاتورات تحتوي على كومير او شائ, وبهذا تكون المصادر موجودة, حتى في حلة غش او تسمم يسهل تحميل المسؤولية, لماذا لا يرفض البائع فاتورة الموندا والحليب ولا يريد التعامل بها عند شراء شاحنة من السلع المعروفة او المجهولة المصدر…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى